“آي بي إم” تكشف عن تسجيل “الكوانتوم” كأحدث ثورة تكنولوجية

24-11-2017 قسم: علوم وتكنولوجيا مشاهدات: 1

آي بي إم تكشف عن تسجيل الكوانتوم كأحدث ثورة تكنولوجية

كشفت شركة آي بي إم IBM، عن علامة فارقة في سباقها ضد "غوغل" وشركات التكنولوجيا الكبيرة الأخرى لبناء جهاز كمبيوتر كمي "كوانتوم" قوي.

وقال داريو جيل، الذي يرأس قسم الحوسبة الكمومية وقسم بحوث الذكاء الاصطناعي في شركة آي بي إم، يوم الجمعة إن علماء الشركة قد قاموا ببناء وقياس نموذج معالج أولي بطاقة 50 بت كوانتوم تُعرف باسم البتات الكمومية. يقول جيل إنها المرة الأولى التي تقوم فيها أي شركة ببناء جهاز كمبيوتر كمومي على هذا النطاق.

الحوسبة الكمومية، وهي تقنية لا تزال في مراحلها الأولى، تستخدم انحرافات الفيزياء الكمية لإجراء العمليات الحسابية بسرعات أعلى بكثير من أجهزة الكمبيوتر الحالية. تقول شركة آي بي إم إن "الحوسبة الكمية تعد بأن تكون قادرة على حل بعض المشاكل – مثل المحاكاة الكيميائية وأنواع التحسين – التي لم يكن من الممكن الوصول العملي لها باستخدام الآلات الكلاسيكية".

ابتكر فريق "الكوانتوم" في شركة "آي بي إم"، في ورقة بحثية أخيرة، طريقة جديدة للنظر في مشاكل الكيمياء باستخدام الأجهزة الكمية التي يمكن أن تحول يومًا ما الطريقة التي يتم بها اكتشاف الأدوية والمواد الجديدة، على سبيل المثال. كما أعلنت شركة آي بي إم أنها سوف تسمح للعملاء للوصول إلى إصدار أبطأ قليلا من هذا النظام على الإنترنت للمرة الأولى.

وقال داريو جيل، نائب رئيس الذكاء الاصطناعي والكوانتوم في شركة "آي بي إم"، والباحث بنفس الشركة: "نحن، وكنا دائما، نركز على بناء التكنولوجيا ذات القدرة على خلق قيمة لعملائنا والعالم أجمع . تلك القدرة تتمثل في تشغيل عدة أنظمة كمية موثوق بها والتي كان وضعها على الإنترنت لم يكن ممكنًا قبل بضع سنوات."

وأضاف:"الآن، يمكننا توسيع معالجات شركة آي بي إم لتصل إلى 50 كوانتوم بت بسبب المخرجات الهائلة للعلوم والهندسة. هذه التطورات الأخيرة تبين أننا نبتكر بسرعة النظم الكمومية والأدوات المتاحة التي يمكن أن توفر ميزة لمعالجة المشاكل التي لم يكن يتم معالجتها بالآلات الكلاسيكية."

يقول سيث لويد، وهو أستاذ في الهندسة الميكانيكية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لم يشارك في أبحاث شركة آي بي إم، أنه من المرجح أن شركة آي بي إم لا يزال لديها خلل في العمل ولكن الإعلان بطاقة50 بت كمية هو علامة على تقدم كبير. إن أول أنظمة آي بي إم المتوفرة عبر الإنترنت للعملاء سيكون بمعالج 20 بت كمية.

وذكرت الشركة أن أكثر من 60 ألف مستخدم اجروا أكثر من 1.7 مليون تجربة كمومية وتولوا أكثر من 35 منشورا بحثيا باستخدام نظام شركة آي بي إم. تم تسجيل المستخدمون من أكثر من 1500 جامعة، 300 مدرسة ثانوية، و 300 مؤسسة خاصة في جميع أنحاء العالم، ووصل كثير منهم إلى تجربة الكوانتوم بشركة آي بي إم كجزء من التعليم الرسمي.
وقال أندرو هوك، أستاذ الهندسة الكهربائية في جامعة برينستون: "في السنوات السابقة، كانت الدورة مثيرة للاهتمام من الناحية النظرية، لكن بفضل هذا المورد التي لا يصدق التي تقدمها شركة آي بي إم، أصبح الطلاب قادرين على إجراء خوارزميات الكم الفعلية على جهاز كمبيوتر الكم الحقيقي كجزء من مهامهم المدرسية!"
وقال مات جونسون، الرئيس التنفيذي لشركة مراقبة الجودة: "إن القدرة على العمل على الأجهزة الكمومية لشركة آي بي إم والوصول إليها من خلال منصة مفتوحة المصدر مثل كيسكيت QISKit كانت ذات أهمية في مساعدتنا على فهم ما هي الخوارزميات – وحالات الاستخدام في العالم الحقيقي – والتي قد تكون قابلة للتطبيق على المعالجات على المدى القريب".
وأضاف: "المحاكاة لا تتعلق حاليا بالفروق الدقيقة في منصات أجهزة الكم الفعلية، وليس هناك شيء أكثر إقناعا لإثبات هذا المفهوم من النتائج التي تم الحصول عليها من معالج الكم الفعلي."

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *