أسامة عبد الكريم يؤكّد أنّ دوري الشباب لا يفيد اللاعبين

أسامة عبد الكريم يؤكّد أنّ دوري الشباب لا يفيد اللاعبين

يستعد المنتخب الأوليمبي المصري لبداية أول مرحلة في الإستعداد إلى تصفيات دورة الألعاب الأوليمبية "طوكيو 2020"، حيث تستضيف مصر المرحلة الأخيرة من التصفيات وهو ما يزيد الصعوبات على الجهاز الفني للمنتخب الأوليمبي بقيادة شوقي غريب والذي أصبح مطالبًا بالتأهل، وتعد أزمة حراس المرمى من أبرز الملفات التي تشكّل أزمة كبيرة .

وكشف مدرّب حراس مرمى المنتخب، أسامة عبد الكريم، أنّ أزمة حراس المرمى للمنتخب الأوليمبي، "ليست أزمة بالمعنى الشائع بأننا لا نمتلك حراس موهبين ، ولكن الأزمة في عدم مشاركتهم في مباريات الدوري وعدم وجود إختبارات قوية لهم تساعد في كسبهم الخبرات والإحتكاك القوي لتجهيزهم للمنتخب الأول حيث أن دوري الشباب لا يفيد اللاعبين في هذه المرحلة ومشاركتهم في دوري 97 لن تكون كافية لتجهيزهم لقيادة المنتخب الأوليمبي".

وأضاف عبد الكريم، في مقابلة مع "العرب اليوم"، أنّ "الأهم هو كيف يستفيد الحارس من المباريات والمنتخبات التي ستحضر للقاهرة في المرحلة الأخيرة من التصفيات ستضم كتائب من اللاعبين المحترفين خارج إفريقيا ولديهم خبرات كبيرة ويجب أن يكون لاعبينا على نفس القدر من الخبرات وخاصة حراس المرمى الذي يعد من أهم المراكز فهو نصف الفريق، للأسف لا يشارك أحد منهم في الدوري ومظلومين للغاية ومعظم المدربين يرفضون المغامرة بحراس شباب في المباريات ونجدهم بدلاء في الأندية بل معظمهم يشغل الترتيب الرابع في أنديتهم وهذا ما يزيد المسؤولية علينا في تجهيزهم جيدا للمباريات من خلال كثرة المعسكرات واللقاء الودية مع المنتخبات لوضعهم في الإختبارات المناسبة".

وأشار عبد الكريم إلى أنّ عمر صلاح حارس موهوب ومميز للغاية وتدرب معي في منتخب الشباب وأعلم قدراته جيدا والمشاركة في مباراة القمة لا تعتبر مقياس ولكن يحسب له الثبات والثقة على المشاركة في المباراة لأول مرة وسط الظروف الصعبة التي كانت تحيط باللقاء وهذا يؤكد أنه حارس مميز ولكن يحتاج للمشاركة في المباريات بإستمرار وكسب الخبرات لأن التجارب تكون سبب الخبرات وإرتفاع المستوى ولكن أزمته في أن المنافسة مع أحمد الشناوي حارس مرمى المنتخب الأول وهو أمر صعب للغاية لأنه يسعى إلى التواجد في المونديال في روسيا، لا يمكن أن نقوم بالتواصل مع الأندية لمشاركة الحراس الشباب في الدوري، لأنها سياسة كل مدير فني وقراره والدوري يظلم هؤلاء الحراس في عدم منحهم الفرصة في المشاركة ولكنني وضعت خطة لتجهيزهم ولدينا خامات جيدة للغاية ونعمل على تجهيزهم وأن يكون حراس المرمى نقطة قوة للمنتخب للتأهل لنهائيات دورة الألعاب الأوليمبية طوكيو 2020، هذا توقيت مختلف وفي هذه المرحلة من السن تتغير الإمكانيات وتتطور بالخبرات وهناك مجموعة تشارك حاليا مع أنديتهم مثل مصطفى محمد مع طنطا وصلاح محسن وكريم نيدفيد وأحمد حمدي مع الأهلي و ناصر ماهر مع سموحة وأحمد ابوالفتوح مع الزمالك ومحمد جمال معلا الانتاج الحربي وغيرهم من اللاعبين ونتابع الدوري الممتاز "ب" ودوري الشباب بجانب الدوري الممتاز لإختيار أفضل العناصر.

وأفاد عبد الكريم بأنّ "الكرة السعودية متطورة للغاية وشوقي غريب لديه سياسية بأن يتم وضع اللاعبين في إختبارات قوية من أول يوم معسكر للفريق من أجل تحميلهم المسئولية وتحديد القدرات جيدا للوصول إلى أفضل مجموعة يمكن الإعتماد عليهم في المنتخب الأوليمبي خلال الفترة القادمة ولدينا برنامج وديات قوي للغاية، الكرة المصرية تمتلك أفضل الحراس في القارة الإفريقية والوطن العربي ولدينا أحمد الشناوي وعصام الحضري ومحمد الشناوي وشريف إكرامي وعلي لطفي ومحمد عواد وجميعهم أصحاب خبرات وقدرات كبيرة وتأهل المنتخب لنهائيات كأس العالم روسيا 2018 بسبب أنه يمتلك حراس مرمى على مستوى عال والمنافسة الشرسة بينهم سبب قوة هذا المركز".

تعليقات

أكتب تعليقاً

مقالات ذات صلة