اختتام فعاليات مسابقة “مزاينة الصفوة للأصايل”

22-11-2017 قسم: رياضة مشاهدات: 1

اختتام فعاليات مسابقة مزاينة الصفوة للأصايل

اختتمت فى مدينة سويحان امس فعاليات مسابقة مزاينة الصفوة للإبل الأصايل، والتي استمرت منافساتها على مدار أربعة أيام، بتنظيم من نادي تراث الإمارات ومركز سلطان بن زايد، ودعم عدد كبير من أهم ملاك الإبل وعشاق التراث الأصيل حيث تنافست ضمن 28 شوطا فئات الإبل من سن المفرودة ولغاية الحول والزمول.

واختتمت فعاليات المزاينة بإقامة سبعة أشواط؛ أربعة في الفترة الصباحية للمفاريد الصيافي والقعدان المفاريد، وثلاثة في الفترة المسائية للمفاريد.

وأشار سعادة سنان أحمد المهيري المدير التنفيذي للأنشطة والفعاليات بنادي تراث الإمارات الى ان رعاية النادي لمزاينة الصفوة جاءت بتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، في إطار رعاية سموه للتراث بوجه عام والمزاينات بشكل خاص.

وأضاف المهيري، أن مزاينة الصفوة تعتبر باكورة مزاينات الموسم، وتمهد للمهرجانات الكبرى القادمة، وعلى رأسها مهرجان سلطان بن زايد التراثي في سويحان.

في ختام المهرجان قامت اللجنة المنظمة بتكريم المؤسسات والشركات والشخصيات الداعمة لمزاينة الصفوة، إلى جانب تكريم عدد من ممثلي وسائل الإعلام.

وقدم سعادة سنان أحمد المهيري المدير التنفيذي للأنشطة والفعاليات بنادي تراث الإمارات، وسعادة منصور سعيد المنصوري نائب سمو مدير عام مركز سلطان بن زايد، دروعا تذكارية لكافة الداعمين من مؤسسات وأفراد وممثلي وسائل الإعلام.

وحول نتائج منافسات اليوم الختامي استطاعت /فعايل/ لمالكها سعيد صالح العويل العامري في شوط الصيافي مفاريد/ تلاد، ، من احتلال المركز الأول لتحصل على جائزة الشوط الأولى، إضافة إلى درع ووشاح، فيما حلت /رزة/ لمالكها حمد سالم مبارك الهاجري في المركز الثاني وحصلت على جائزة نقدية ووشاح، وجاءت في المركز الثالث /الشبلة/ لمالكها مسلم محمد بن كديري المنهالي وحصلت على جائزة نقدية ووشاح.

وفي شوط المفاريد صيافي / قعدان، جاء في المركز الأول /الطاير/ لمالكه خلفان محمد المنصوري، وحصل على جائزة نقدية ودرع ووشاح، وفي المركز الثاني /جبار/ لمالكه حمد محمد سهيل الراشدي ونال جائزة نقدية ووشاح، أما المركز الثالث فكان من نصيب /شاهين/ لمالكه الغفيلي بن صويلح ين نسيعة العامري، وحصل على جائزة نقدية ووشاح.

في الشوط المفتوح للمفاريد القعدان، تمكن /حشار/ لمنيف بن سهيل المحرمي من التفوق وتحقيق المركز الأول، ونال جائزة الشوط الكبرى إضافة إلى درع ووشاح، وجاء في المركز الثاني /القاضي/ لسعيد ناصر بن جديد المنصوري، وحظي بجائزة نقدية ووشاح، وحل في المركز الثالث /الصعب/ لكرامة بن قاسم العامري وفاز بجائزة نقدية ووشاح.

وفي شوط المفاريد صيافي المفتوح، حظيت /دولة/ لمالكها إبراهيم سالم بالفار المنصوري، بالمركز الأول، وحلقت بجائزة الشوط الكبرى ودرع ووشاح، وجاءت في المركز الثاني /الشاهينية/ لمحمد عبدالله بن حريز المري، ونالت جائزة نقدية ووشاح، وفي المركز الثالث /منحاف/ لمطر حمد بن عنودة العامري، واستحقت جائزة نقدية ووشاح.

وضمن منافسات الفترة المسائية، وفي أقوى أشواط اليوم الختامي، الشوط الذهبي المفتوح للمفاريد، تمكنت /سياسة/ لمالكها علي محمد بن معلا المرر، من احتلال المركز الأول ونالت الجائزة الكبرى للشوط إلى جانب درع ووشاح، وذهب المركز الثاني لـ /مصيحة/ ومالكها عمر بن قاسم العامري، حظيت بجائزة نقدية ووشاح، وحلت /صدارة/ للشيخ حمد هلال بن حمد المالكي في المركز الثالث ونالت جائزة نقدية ووشاح، وجاءت /رجوة/ لمحمد عبدالله بن عبيد السعدي في المركز الرابع وحصلت على جائزة نقدية، وفي المركز الخامس /عزاوي/ محمد سالم بن حمودة المنهالي ونالت على جائزة نقدية.

وفي الشوط الفضي المفتوح للمفاريد، تصدرت /صمود/ لمالكها سيف بن حمود الحوسني ونالت المركز الأول وجائزته الكبرى مع درع ووشاح، وكان المركز الثاني من نصيب /حربة/ لمالكها مبارك مبارك بن السكران الراشدي، ونالت جائزة نقدية ووشاح، وفي المركز الثالث /صفوة/ لمبارك عبيد سعيد بن سالمين المنصوري، وحصلت على جائزة نقدية ووشاح.

وفي آخر أشواط المزاينة؛ شوط المفاريد التلاد، والذي شكل مسك ختام المهرجان، حلقت /مزون/ مع المركز الأول وأهدت مالكها مبارك عبيد بن سالمين المنهالي جائزة الشوط الكبرى وناموسه وتقلدت الوشاح والدرع، فيما حققت /جمايل/ لسعيد مسلم بن نويع العامري المركز الثاني وحصلت على جائزة نقدية ووشاح، وجاءت في المركز الثالث /بنت سرابة/ لمالكها محمد بخيت محمد المنصوري وحصلت على جائزة نقدية ووشاح.

وبعد إعلان النتائج احتفل الفائزون بالناموس وأدوا لوحات تراثية ورددوا الأهازيج الشعبية، كما نظم عدد من الملاك الفائزين مسيرات تراثية احتفاء بالفوز والناموس.

وأشاد عدد من ملاك الإبل بتنظيم نادي تراث الإمارات لمزاينة الصفوة، وتوجهوا بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس النادي، لدعمه اللامحدود لملاك الإبل وجهود سموه الكبيرة في صون التراث العريق وتوثيقه.

وأكد السيد علي محمد بن معلا المرر الفائز الأول في المركز الأول في الشوط الذهبي المفتوح مزاينة الصفوة أن ميزانية الصفوة أصبحت ملتقى سنويا لملاك الإبل، وشكلت فرصة لتجمع محبي وملاك الابل.

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *