الامارات تشارك فى قمة الويب العالمية للتكنولوجيا في البرتغال

23-11-2017 قسم: علوم وتكنولوجيا مشاهدات: 9

الامارات تشارك فى قمة الويب العالمية للتكنولوجيا في البرتغال

شارك وفد دولة الامارات برئاسة سعادة عبدالله ال صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجيه في اعمال الدورة السابعة لقمة الويب العالميه للتكنولوجيا التي انطلقت أعمالها امس وتختتم غدا في مدينة لشبونه البرتغالية.

وتهدف مشاركة وفد الدولة الذى يضم اكثر من 44 من مسؤولي وزارة الاقتصاد وممثلي الجهات الاتحادية والمحلية وروادالأعمال والمخترعين .. إلى تعزيز بيئة الابتكار وزيادة مستوى الوعي لدى المخترعين الإماراتيين حول اتجاهات الابتكار الحالية والتعرف على أهم التغيرات لدعم المخترعين الإماراتيين وإبراز اختراعات دولة الإمارات العربية المتحدة في المحافل الدولية ومقابلة كبار المستثمرين ورجال الاعمال.

وتعتبر القمة واحدة من أكبر التجمعات والفعاليات التكنولوجية المعنية بالابتكار وريادة الأعمال في العالم وملتقى لأكبر المهتمين والمستثمرين في قطاع التكنولوجيا في العالم إلى جانب العديد من شركات التكنولوجيا الناشئة.. حيث يشارك فيها اكثر من 60 ألف شخص و15 ألف شركة من 160 بلدا.

وعلى هامش المشاركة ‏‎التقى رئيس الوفد المشارك سعادة عبدالله بن أحمد آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون ‎ التجارة الخارجية مع سعادة / مانويل كالديرا كابرال، وزير الاقتصاد البرتغالي حيث جرى بحث سبل تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية وسبل توطيد مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري المشترك، بالتركيز على الفرص المطروحة في مجالات الابتكار والتكنولوجيا المتقدمة ومشروعات البنية التحتية والخدمات اللوجستية.

واستعرض ال صالح خلال اللقاء ملامح تطور الاقتصاد الإماراتي، مدعوماً بالاستثمارات الكبيرة للدولة على مدى العقود الماضية في عدد من القطاعات غير النفطية التي أسهمت في دفع عجلة النمو وتعزيز مكانة الدولة باعتبارها مركزاً إقليمياً وعالمياً للتجارة والاستثمار، والمساعي الدؤوبة التي بذلت لترسيخ دعائم التنوع والاستدامة في الاقتصاد الوطني، ومن أهمها جهود تطوير البنى التحتية والنقل والخدمات المالية والإنشاءات وقطاع الطيران والصناعة والسياحة وغيرها، معرباً سعادته عن أهمية استثمار فرص التعاون التي تطرحها الرؤى الاقتصادية المشتركة للبلدين فيما تعزيز دور الابتكار والتكنولوجيا الحديثة واقتصاديات المعرفة في دفع مسارات التنمية.

‏‎ومن جانبه أعرب وزير الاقتصاد البرتغالي عن رغبة بلاده في استقطاب استثمارات نوعية لتطوير اهم مشاريع التعاون بين البلدين تشمل الطاقة بأنواعها المختلفة، والإنشاءات والبناء والأغذية والزراعة والرعاية الصحية والطبية وتقنية المعلومات والتكنولوجيا في مختلف المجالات، وغيرها من القطاعات الأخرى التي حققت فيها البرتغال تطورا ملحوظا مؤكداً على أن الإمارات تعد من اهم الأسواق الاقتصاديه والسياحية الرئيسية التي تعمل البرتغال على استقطابها.

وفي ختام اللقاء سلم سعادة ال صالح دعوة رسمية من معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد لمعالي وزير الاقتصاد البرتغالي لزيارة دولة الامارات وبحث التعاون في مجال التعاون الاقتصادي وريادة الاعمال.

حضر اللقاء، السيد محمد ناصر حمدان الزعابي مدير إدارة الترويج التجاري بالوزارة والسيد سالم عبدالله بن شبيب مستشار الابتكار والحاضنات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في دائرة التنمية الاقتصادية في ابوظبي و السيد فيصل الحمودي مدير إدارة الابتكار والحاضنات في دائرة التنمية الاقتصادية والسيد مسعود رحمة المسعود عضو مجلس الادارة في مجموعة المسعود إلى جانب عدد من كبار المسؤولين وممثلي جهات حكومية بالبرتغال.

وفِي تصريح لوكالة أنباء الامارات وعلى هامش المشاركة اعربت السيده نجلاء المدفع مديرة مركز الشارقة لريادة الأعمال "شراع"، عن سعادتها بالمشاركه في هذا المؤتمر وتقدمت بالشكر لوزارة الإقتصاد لدعوتهم لحضور هذه الفعالية العالمية المميزة وحرصهم على تعزيز مكانة دولة الإمارات في مجال الابتكار.

واكدت ان مركز شراع في الشارقه يعمل على الربط بين التعليم وريادة الأعمال وعلى دعم المشاريع الناشئة المبتكرة .

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *