البرازيلي فيليبي ماسا يخشى توديع البرازيل سباقات بطولة “فورمولا 1”

19-11-2017 قسم: رياضة مشاهدات: 1

البرازيلي فيليبي ماسا يخشى توديع البرازيل سباقات بطولة فورمولا 1

يأمل البرازيلي فيليبي ماسا، في استمرار سباق الجائزة الكبرى في بلاده، ضمن جدول سباقات بطولة العالم فورمولا 1 للسيارات، رغم تراجع عدد من السائقين المحليين، وعدم وضوح الرؤية بشأن استمرار حلبة انترلاجوس في المستقبل.

سيعتزل ماسا، سائق وليامز (36 عاما)، الفائز في 11 سباقا مع فيراري، ووصيف بطل العام 2008، نهاية العام الحالي.

يمثل رحيله نهاية لسلسلة لم تنقطع من السائقين البرازيليين، ترجع إلى ما يقرب من أربعة عقود، في الوقت الذي عُرضت فيه حلبة انترلاجوس، التي يمتد عقدها لاستضافة السباق حتى 2020، للبيع.

وقال ماسا للصحفيين في الحلبة، التي فاز فيها لآخر مرة عام 2008: "أتمنى حقا بقاء فورمولا 1 في البرازيل للأبد.. البرازيل بلد مهم للغاية لفورمولا 1، حيث حقق البرازيليون الكثير من الألقاب، وشارك العديد من السائقين في سباقات فورمولا 1 منذ البداية".

تابع: "أتمنى حقا بقاء انترلاغوس لفترة طويلة في فورمولا 1، ويمكني تقديم أي مساعدة لتحقيق ذلك، باستثناء المشاركة في السباقات.. هذا سباق مهم للغاية".

توج ثلاثة برازيليين بلقب بطولة العالم، وهم إيمرسون فيتيبالدي ونيلسون بيكيت وايرتون سينا، وحصدوا مجتمعين ثمانية ألقاب.

يشارك سائق برازيلي في البطولة منذ 1970، وقبل فيتيبالدي، الذي فاز بلقب بطولة العالم 1972 و1974، مرت عشر سنوات بدون سائقين برازيليين.

لم يفز أي برازيلي بلقب العالم منذ 2009، عندما أحرز روبنز باريكيلو البطولة، وبات ماسا ممثل بلاده الوحيد منذ رحيل فيليبي نصر، عن فريق ساوبر، في نهاية الموسم الماضي.

وكان ماسا في طريقه للرحيل بنهاية الموسم الماضي أيضا، لكن انتقال زميله السابق في فريق وليامز، فالتيري بوتاس، إلى مرسيدس، في يناير الماضي، عقب الاعتزال المفاجئ لبطل العالم، نيكو روزبرج، مد عمر مسيرته عاما آخر.

وسيخوض ماسا، الأحد المقبل، سباقه الأخير على أرضه، وقبل الأخير في مسيرته.

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *