الحكم بالسجن على قاضٍ سابق في غواتيمالا بسبب تورّطه في فضائح “الفيفا”

24-11-2017 قسم: رياضة مشاهدات: 10

الحكم بالسجن على قاضٍ سابق في غواتيمالا بسبب تورّطه في فضائح الفيفا

أصدر القضاء الأميركي، الأربعاء، حكمًا بالسجن 8 أشهر على قاضٍ سابق من غواتيمالا، ارتبط اسمه بفضائح الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"ـ ليكون بذلك أول مسؤول يصدر ضده حكم نهائي في هذه القضية المعروفة باسم "فيفا غيت".

واتهم القضاء الأميركي القاضي الذي يدعى هيكتور تروخيو/63 عاما/ بتلقي رشى مالية من شركة "ميديا ورلد" الأميركية من أجل حصول الأخيرة على حقوق البث التليفزيوني لمباريات التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 في روسيا، وحصل تروخيو على ما يقرب من 200 ألف دولار بشكل غير قانوني مقابل تسهيلات قدمها لصالح الشركة الأميركية فيما يخص حقوق بث المباريات.

واتهم القضاء الأميركي تروخيو باختلاس 415 ألف دولا من أموال اتحاد جواتيمالا لكرة القدم، عندما كان يشغل آنذاك منصب رئيس اللجنة التنفيذية لهذا الاتحاد في الفترة ما بين عامي 2010 و2015، وكان تروخيو عند إلقاء القبض عليه قاضيا في المحكمة الدستورية في غواتيمالا.

وتفاوض تروخيو بمعاونة بريان خيمنيز، رئيس اتحاد غواتيمالا لكرة القدم منذ العام 2009، والمتهم في نفس القضية أيضا، على بيع حقوق البث التليفزيوني لمباريات منتخب غواتيمالا الأول في التصفيات المؤهلة للمونديال مع الشركة الأميركية المذكورة، يذكر أن خيمنيز تم تسليمه إلى السلطات الأميركية في العام الماضي وثبت تورطه أمام الجهات القضائية في أعمال فساد وارتكاب جرائم إلكترونية، ولا يزال الفيفا يتخبط في فضائح الفساد منذ عام 2015، عندما قامت الشرطة السويسرية بإلقاء القبض على سبعة مسؤولين من كبار القادة في الكرة العالمية في إطار التحقيقات القضائية التي تجريها الولايات المتحدة الأميركية في هذا الصدد.

وأعلن قضاة سويسريون مطلع الشهر الجاري أنهم يعكفون على الانتهاء من 25 تحقيقا تتعلق بكرة القدم ويراجعون 180 تقريرا عن أعمال غسيل أموال، كما يقومون بتحليل وثائق يبلغ حجمها (19 تيرابايت).

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *