الرئيس التنفيذي لشركة Electronic Arts تلقى مكالمة هاتفية من رئيس ديزني حول Star Wars: Battlefront II

11-12-2017 قسم: العاب مشاهدات: 5

Electronic Arts Debuts New Games At E3 Conference

أشارت شبكة VentureBeat الإعلامية اليوم بأن الرئيس التنفيذي لشركة ديزني Bob Iger قد قام شخصياً بإجراء مكالمة هاتفية في الأمس مع Andrew Wilson الرئيس التنفيذي لشركة Electronic Arts حول لعبة الحركة الجماعية Star Wars: Battlefront II و ذلك استناداً على مصادر ذات علاقة.

بعد سويعات من هذه المكالمة أصدرت شركة Electronic Arts بياناً تعتذر فيه لجمهور اللاعبين و تغلق خاصية الشراء داخل اللعبة بصورة مؤقتة، و ذلك كما أطلعناكم صباح اليوم.

اليوم انطلقت اللعبة عالمياً و المكالمة سبقت الإطلاق لتهدئة غضب اللاعبين تجاه بعض الخواص المدفوعة في اللعب الجماعي و التي تُعطي أفضلية في المنافسة للاعبين الذين يُنفقون الأموال على شراء المحتويات داخل اللعبة.

المحلل المعروف في مجال الألعاب دانيل أحمد كان قد علّق اليوم على بيان EA، ليؤكد أن المحتويات المدفوعة داخل الألعاب (و التي يُطلق عليها Micro-transactions) لن تذهب، و أن جماهير اللاعبين على نطاق واسع قد تقبلت فكرتها بالفعل، و إنما سيتم تعديل النظام ليُصبح ممتعاً و إدمانياً عوضاً عن كونه استغلالياً.

من جهة أخرى، بدأت الجهات المسؤولة في بلجيكا بالتحري و التقصي حول صناديق الغنيمة في ألعاب الفيديو، وفيما إن كان يجب أن تخضع لقوانين القمار. في الألعاب التي تتضمن هذه الخاصية يقوم اللاعب بشراء صندوق غنيمة افتراضي مقابل أموالٍ حقيقية، و لا يعرفُ اللاعب ما ينتظره من محتوً داخل هذا الصندوق، أو عدد الصناديق التي سيكون بحاجة إلى شرائها لتحقيق مُبتغاه.

في بلجيكا يتم ترخيص الشركات التي تعمل في القمار، و لا يُسمح بممارستها لغير البالغين أو ممن يعانون من مشاكل إدمانية تجاه المقامرة. من جهتها، أكدت شركة Electronic Arts الأمريكية أن صناديق الغنيمة في منظورها ليست قماراً، حيث أن اللاعب بمقدوره الحصول على هذه الصناديق دون إنفاق المال الحقيقي، كما بمقدوره أن يقوم بإنهاء اللعبة دون شرائها.

The main takeaway from the EA statement is what I've always been saying.

MTX and Loot Boxes aren't going away. They're already accepted.

All that's happening is EA tweaking the system to make it 'fun and addictive' instead of 'intrusive and predatory'.

— Daniel Ahmad (@ZhugeEX) November 17, 2017

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *