العلاقات الجنسية تفرض إجراء استثنائيًا على رحلة “ناسا” للمريخ

24-11-2017 قسم: علوم وتكنولوجيا مشاهدات: 12

العلاقات الجنسية تفرض إجراء استثنائيًا على رحلة ناسا للمريخ

أشارت تسريبات لتقارير من وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، إلى أن رحلة مقبلة إلى كوكب المريخ، ستكون مكونة من طاقم نسائي بالكامل، وذلك لأسباب "جنسية".

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل"، قالت رائدة الفضاء البريطانية هيلين شارمان، إنها لم تتطلع على التقارير السرية، ولكن "ناسا" حذرت من أن الرجال والنساء في رحلة المريخ قد يمارسون الجنس مع بعضهم البعض، وذلك لطول مدة الرحلة.

وتفيد تقارير "ناسا" إلى أن إرسال طاقم نسائي بالكامل هو "الحل الأفضل"، لأن النساء يعملن بشكل أفضل كفريق، وهناك نسبة أقل للتنازع على السلطة من الرجال.

وستستغرق الرحلة إلى المريخ عاما ونصف، يتعرض فيها رواد الفضاء لإشعاعات كبيرة، مما يعني أنه إذا حملت إحدى رائدات الفضاء أثناء المكوث في المريخ، قد يكون التأثير كبيرا على صحة الجنين.

ولا تمنع "ناسا" ممارسة الجنس كليا في الفضاء، لكنها تفرض مواثيق المهنية والاحترام على كل رواد الفضاء.

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *