المنتخب المغربي يُنهي الشوط الأول منهزما بهدف لصفر

المنتخب المغربي يُنهي الشوط الأول منهزما بهدف لصفر

أنهى المنتخب المغربي الشوط الأول من المباراة التي جمعته بنظيره البرتغالي، منهزما بهدف لصفر، خلال الجولة الثانية من المجموعة الثانية لنهائيات كأس العالم بروسيا، على أرضية ملعب لوجينيكي بموسكو.

وبدا المنتخب البرتغالي طامحا للتسجيل منذ البداية وهو ما مكنه من إحراز هدفه الأول مبكرا في الدقيقة الرابعة عن طريق رأسية كريستيانو رونالدو بعد استغلاله رابع ركنية لمنتخب بلاده.

وسعى المنتخب المغربي لاحتكار الكرة بحثا عن الحلول، قبل أن يتفاجؤوا بهجمة مرتدة من المنتخب البرتغالي في الدقيقة التاسعة كادت أن تقلب الأمور.

ومن أول تهديد بعد هجمة مبنية من الخلف، حاول امبارك بوصوفة تهديد مرمى المنتخب البرتغالي في الدقيقة العاشرة إلا أن رأسيته مرت محادية.

وعاد المهدي بنعطية بعد ذلك بدقيقة، ليختبر مرة أخرى الحارس باتريسيو الذي أكد جاهزيته للدفاع عن مرماه.

وحاول حكيم زياش في الدقيقة 22 من المباراة التسديد من خارج مربع العمليات بعدما وجد الاسود صعوبة في اختراق دفاع البرتغاليين، إلا أن الحارس لويس باتريسيو كان في الموعد وظل حريصا على نظافة شباكه.

وطالب المنتخب المغربي بضربة جزاء في الدقيقة 26 بعد إسقاط نور الدين امرابط داخل مربع البرتغال بينما كان للحكم رأي آخر في المطالبة بإتمام اللعب.

وحاول كريستيانو رونالدو مضاعفة كفة منتخبه من ضربة خطأ قريبة من مرمى المحمدي، أعلن عنها الحكم في الدقيقة 31، إلا أن محاولته اصطدمت بحائط الصد.

وأبعد منير المحمدي أبرز فرصة لمضاعفة كفة المنتخب البرتغالي بعد انفراد غونزالو بالحارس، وتلقى المهدي بنعطية أول بطاقة صفراء في الدقيقة 40 من المباراة بعد تدخل من الخلف في حق كريستيانو رونالدو.
وظل المنتخب المغربي يسعى إلى تعديل النتيجة خاصة في الدقائق الأخيرة من الجولة الأولى إلا أن الأسود افتقدوا للاعب المتمم للعمليات، خاصة في الفرصة التي ضيعها بلهندة.

تعليقات

أكتب تعليقاً

مقالات ذات صلة