انضمام ريتشياردو إلى فريق مرسيدس يثير سعادة هاميلتون

22-11-2017 قسم: رياضة مشاهدات: 2

انضمام ريتشياردو إلى فريق مرسيدس يثير سعادة هاميلتون

أبدى ​​لويس هاميلتون سعادته بانضمام دانييل ريتشياردو إليه في فريق مرسيدس المنافس في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات في أحد الأيام لكنه شد​ّ​د على أن السائق الأسترالي يجب أن يركز أولا على تفوقه على زميله في رد بول الهولندي ماكس فرستابن، وسينتهي عقد ريتشياردو بنهاية الموسم المقبل وقال ​أخيرًا إنه يحب أن يكون زميلا لهاميلتون الذي اقترب من حصد لقبه الرابع في بطولة العالم في المكسيك هذا الأسبوع.

ويملك ​​​​الفنلندي فالتيري ​​بوتاس عقدا مع مرسيدس في 2018، وبسؤاله عن تصريحات ريتشاردو قال هاميلتون للصح​ا​فيين ​​إنه لا يهتم بهوية زميله لكنه يقدر السائق الأسترالي كثيرا، وأضاف أنّه "كنت زميلا للأفضل وفي رأيي هو فرناندو (ألونسو)، دانييل لديه زميل رائع للغاية لذ​لك عليه العمل بقوة لمواصلة التفوق عليه. يجب أن تتغلب على زميلك أولا قبل المنافسة ضد آخرين والتفوق عليهم، لكن دانييل سائق رائع وسيسعدني أن يكون زميلا لي. لديه شخصية رائعة وهو ينشر الكثير من الإيجابية في الفريق".

وفاز كل من ريتشياردو وفرستابن بسباق هذا الموسم لكن السائق الاسترالي يملك 192 نقطة مقابل 123 لزميله البالغ عمره 20 عاما، وعانى فرستابن من مشاكل في المحرك أكثر من زميله الاسترالي، وقال هاميلتون إن بوتاس زميل رائع جلب أجواء أكثر راحة في الفريق بعد رحيل المعتزل نيكو روزبرج بطل العالم 2016.

ولم تكن العلاقة بين هاميلتون وروزبرج جيدة في منافستهما على اللقب، وقال هاميلتون إنّ "هناك العديد من السائقين الرائعين الذين أحب وجودهم معي في الفريق، طالما أظهرت كيف تستطيع المحافظة على الحالة المعنوية الجيدة في الفريق في المنافسة ضد فريق اخر فإن هذا التجانس مهم للغاية للجميع من أجل الاستمتاع بما يفعلونه"، وأبدى سيباستيان فيتل سائق فيراري، زميل ريتشياردو السابق في رد بول، سعادته بالقيادة في نفس الفريق مع السائق الاسترالي مرة أخرى أيضا.

ومن المحتمل أن يخلو المقعد الثاني في فيراري في 2019 إذ ينتهي عقد كيمي رايكونن في نهاية العام المقبل، وتأكد بقاء فرستاين وفيتل مع فريقيهما حتى 2020، واختتم فيتل أنّه "أحب دانييل. الأمور محسومة في الموسم المقبل ثم هذا يعتمد على كيف ستجري الأمور لكن في النهاية هذا ليس قراري".

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *