باتشوكا يُحبط الوداد ويتأهل إلى المربع الذهبي لمونديال الأندية

21-09-2018 قسم: رياضة مشاهدات: 187

باتشوكا يُحبط الوداد ويتأهل إلى المربع الذهبي لمونديال الأندية

وجه باتشوكا المكسيكي ضربة موجعة لـ الوداد الرياضي المغربي وتأهل على حسابه إلى الدور قبل النهائي ببطولة كأس العالم 2017 للأندية المقامة حاليا بالإمارات ، حيث تغلب عليه 1 / صفر، السبت في مباراة حسمت بالوقت الإضافي على ملعب استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي.

وقدم الوداد عرضًا قويًا وفرض هيمنته على مجريات اللعب لفترات طويلة خلال الوقت الاصلي للمباراة لكنه لم ينجح في ترجمة الفرص إلى أهداف ، وتحولت دفة المباراة إلى باتشوكا في الدقائق الأخيرة من الوقت الأصلي خاصة بعد طرد إبراهيم النقاش من صفوف الوداد ، لكن الحسم جاء في الوقت الإضافي بهدف سجله فيكتور جوزمان في الدقيقة 112 .

ويلتقي باتشوكا بذلك مع جريميو البرازيلي يوم الثلاثاء المقبل في الدور قبل النهائي للبطولة، بينما يلتقي الوداد في مباراة تحديد المركز الخامس ، مع الخاسر في المباراة التي تجمع السبت، بين الجزيرة الإماراتي وأوراوا ريد دياموندز الياباني.

وبدأت المباراة بسيطرة وضغط هجومي من جانب الوداد ، لكن باتشوكا كثف تركيزه في الدقائق الأولى على الجانب الدفاعي، وجاء أول تهديد لمرمى باتشوكا في الدقيقة السابعة لكن الحارس أوسكار بيريز ارتقى لكرة طولية خطيرة وأمسك بها قبل أن تصل إلى رأس أشرف بنشرفي.

وبمرور أول عشر دقائق، حاول باتشوكا كسر الحصار المفروض عليه لكن الوداد استعاد سيطرته مجددا، وحصل إيريك أجويري لاعب باتشوكا على إنذار في الدقيقة 21 إثر تدخل عنيف مع حارس الفريق المغربي زهير لعروبي لدى تصديه لأول كرة خطيرة على مرماه.

وواصل الوداد تفوقه في السيطرة والضغط الهجومي لكن باتشوكا لجأ إلى تضييق المساحات خارج منطقة الجزاء وبالفعل قلص الخطورة على مرماه وركز على التأمين الدفاعي مع البحث عن الفرصة من خلال الهجمات المرتدة.

ورغم السرعات العالية لعناصر باتشوكا في الهجوم المرتد ، حقق لاعبو الوداد التوازن بشكل جيد بين الجانبين الدفاعي والهجومي ، ولم يسمح بخطورة حقيقية تهدد شباك الحارس لعروبي.

وسدد جوناثان أوريتافيسكايا كرة قوية خادعة من ضربة حرة في الدقيقة 41 لكن الحارس لعروبي كان متيقظا وتصدى لها بقبضة يده، وأطاح أمين عطوشي بكرة خطيرة في الدقيقة 43 قبل أن تصل لها قدم روبرت هيريرا لاعب باتشوكا أمام المرمى ، ومرت الدقائق المتبقية من الشوط الأول دون أن تسفر عن جديد لينتهي بالتعادل السلبي.

وجاءت أول فرصة تهديفية في الشوط الثاني في الدقيقة 48 وكانت من نصيب باتشوكا ، حيث تابع كيسوكي هوندا كرة تصدى لها الحارس ، وسدد بقوة من حدود منطقة الجزاء لكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة، وتطور أداء باتشوكا بشكل واضح حيث فرض سيطرته بشكل أكبر وشن أكثر من هجمة خطيرة على مرمى الوداد ، لكن الدفاع تعاون مع الحارس في إحباطها.
وفي الدقيقة 60 أجرى الحسين عموتة المدير الفني للوداد تبديله الأول ، حيث أشرك إسماعيل الحداد بدلا من محمد أولاد يوسف، وكاد الحداد أن يتقدم للوداد من أول فرصة له حيث انطلق وتوغل داخل منطقة الجزاء ثم سدد كرة ساحرة لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.

وتلقى الوداد صدمة في الدقيقة 69 حيث طرد قائد الفريق إبراهيم النقاش لحصوله على الإنذار الثاني بسبب الخشونة ليكمل الفريق المباراة بعشرة لاعبين، وتألق لعروبي في الدقيقة 71 في التصدي لكرة خطيرة خادعة سددها فيكتور جوزمان إثر ضربة ركنية.

وأتيحت فرصة ذهبية أمام الوداد في الدقيقة 76 حيث أرسل زكرياء الهاشمي كرة عالية خطيرة كانت بحاجة إلى لمسة من رأس بنشرقي كي تسكن الشباك لكن الحارس بيريز انقض عليها وأطاح بها في اللحظة المناسبة.

ودفع المدير الفني لباتشوكا دييجو ألونسو باللاعب إيريك سانشيز بدلا من أجويري في الدقيقة 79، وضغط باتشوكا بشكل مكثف في الدقائق الأخيرة وتوالت تسديدات لاعبيه باتجاه المرمى لكن دفاع الوداد والحارس تألقا في إحباط الهجمات.

وكاد باتشوكا أن يحسم المباراة في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع حيث أرسل هوندا كرة عالية ، قابلها البديل سانشيز بتسديدة خطيرة برأسه لكنها اصطدمت بالشباك من الخارج ، لينتهي الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي.

وواصل باتشوكا ضغطه الهجومي في الوقت الإضافي وتصدى حارس لوداد لرأسية خطيرة في الدقيقة 95 قبل أن يطيح الدفاع بالكرة ، كما أطاح الحارس بكرة خطيرة في الدقيقة 98 قبل أن تصل إلى رأس فيكتور جوزمان.

وأبدى الوداد إصرارا هائلا على الحفاظ على فرصته في التأهل حيث نجح في التغلب على النقص العددي في صفوفه وصمد أمام الهجمات المتوالي لمنافسه المكسيكي ، كما واصل لعروبي تألقه في الحفاظ على نظافة الشباك.

ومع بداية الشوط الثاني من الوقت الإضافي ، حاول الوداد استعادة توازنه من خلال فرض سيطرته على الكرة لكن باتشوكا سرعان ما استعاد نشاطه الهجومي وشكل ضغطا متواصلا على دفاع الفريق المغربي.

وكاد البديل رضا هجهوج أن يحسم المواجهة وبطاقة التأهل لصالح الوداد في الدقيقة 111 حيث تلقى عرضية وهيأ الكرة لنفسه ثم سدد بقوة من حدود منطقة الجزاء لكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة.

وفي الدقيقة 112 ، تلقى الوداد صدمة مدوية عندما تقدم باتشوكا عن طريق جوزمان الذي تلقى عرضية من أوريتافيسكايا ووجه الكرة برأسه إلى داخل الشباك، تشبث الوداد بالأمل حتى الثواني الأخيرة وكاد أن يتعادل حيث صنع أكثر من فرصة خطيرة ، لكن محاولاته باءت بالفشل لتنتهي المواجهة بفوز باتشوكا 1 / صفر وتأهله إلى الدور قبل النهائي.

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.