برشلونة يعجز عن اختراق حصون أولمبياكوس ويكتفي بالتعادل

23-11-2017 قسم: رياضة مشاهدات: 12

برشلونة يعجز عن اختراق حصون أولمبياكوس ويكتفي بالتعادل

فرض فريق أولمبياكوس اليوناني التعادل دون أهداف على ضيفه برشلونة الإسباني، الثلاثاء، في ملعب "كارايساكي" ضمن الجولة الرابعة للمجموعة الرابعة في بطولة دوري أبطال أوروبا، فيما عجز البارسا عن اختراق حصون أولمبياكوس ليرفع رصيده إلى 10 نقاط في صدارة ترتيب المجموعة، بينما حصد الفريق اليوناني أول نقطة بالمجموعة في المركز الأخير.

وجاء التعادل بعد أداء ملحمي من فريق أولمبياكوس بروح قتالية واضحة وتألق لافت للحارس بروتو الذي أنقذ عدة تسديدات ومحاولات على المرمى وتكتيك ممتاز دفاعيًا للمدير الفني ليمونيس، الذي نجح في إيقاف مفاتيح لعب برشلونة.

وساعد أولمبياكوس في فرض التعادل على البارسا حالة عدم التوفيق التي حاصرت لويس سواريز مهاجم برشلونة في اللقاء وأهدر أكثر من محاولة محققة بتسرع وبعض الرعونة، بجانب أن الفريق تعامل مع اللقاء بثقة زائدة في البداية ولم يفلح في هز الشباك خلال التسعين دقيقة في ظل صمود دفاعي رائع للفريق اليوناني.

وكانت قد بدأت المباراة بمحاولات هجومية عن طريق برشلونة بغية إدراك هدف مبكر مع تراجع تام من أصحاب الأرض بحالة من الرهبة من البارسا وموهبة نجومه وكاد الفريق الكتالوني أن يسجل هدف التقدم عن طريق تسديدة سقطت من يد الحارس ثم محاولة من لويس سواريز تم إيقافها بسبب التسلل.

وألغى الحكم هدفًا لسواريز بسبب التسلل ثم أهدر المهاجم الأوروغوياني فرصة أخرى قريبة من تمريرة سحرية من جانب دينيس سواريز، ولكنه سددها بجوار القائم ثم تسديدة قوية كاد لويس سواريز أن يحولها للشباك لولا تألق الحارس سيلفيو برونو، واكتسب لاعبو أولمبياكوس الثقة بعد أن صمدوا أمام هجمات البارسا لنصف ساعة، ونال المدافع تاكتسيديس إنذارًا للخشونة ضد ميسي، وكاد أولمبياكوس أن يسجل من انطلاقة وتسديدة من كوتريس ثم ارتكب تير شتيجن خطأ في التمرير مع أومتيتي انتهى بلا خطورة.

ووصل أولمبياكوس لأداء مميز مع نهاية الشوط الأول مع فرصة خطيرة أهدرها فورتونيس بعد هجمة معاكسة سريعة، ونال سيرغي روبيرتو إنذارًا للخشونة ثم غادر اللاعب مصابًا ليحل بدلًا منه غيرارد ديولوفو وينتهي الشوط الأول بالتعادل، إلا أن الحال لم يختلف كثيرًا في بداية الشوط الثاني، فأولمبياكوس حافظ على إيقاعه الدفاعي وقاد ميسي هجمة سريعة انتهت بتمريرة عرضية لم يستغلها الفريق الكتالوني، ونال إنجلز إنذارًا للخشونة ضد لويس سواريز وأبعد تير شتيجن حارس برشلونة تمريرة عرضية خطيرة وأشرك البارسا مع الدقيقة 60 اللاعب الكرواتي إيفان راكيتيتش بدلًا من باولينهو.

وفي الدقيقة 62، أضاع ميسي هدفًا محققًا بعد أن تسلم تمريرة من سواريز والمرمى شبه خالي ليسدد خارج الشباك، وواصل برشلونة مسلسل الضغط الهجومي مع ثبات دفاعي لأولمبياكوس وأضاع جوردي ألبا كرة سريعة مع فرصة من جانب لويس سواريز.

بينما ألقى فالفيردي مدرب برشلونة بآخر أوراقه بنزول أندريه جوميز بدلًا من دينيس سواريز الذي بذل مجهودًا كبيرًا في الدقيقة 75، وأشرك ليمونيس مدرب أولمبياكوس أول تغيير له بنزول جيوم جيليه بدلًا من أودجيدجا، ودفع الفريق اليوناني بتغيير ثانٍ بنزول فيليبي باردو بدلًا من مهدي كارسيلا في الدقيقة 78 لتنشيط الهجوم بعض الشئ في الدقائق العشر الأخيرة، وحرمت العارضة لويس سواريز من التسجيل في الدقيقة 80 بعد تمريرة سحرية من ميسي لتضيع فرصة جديدة على البارسا.

وسدد سواريز كرة أخرى قريبة ولكن المدافع بوتيا أنقذ الموقف، ودفع أولمبياكوس بآخر تغيير بنزول أوروس دورديفيتش على حساب كونستانتينوس فورتونيس في الدقيقة 84، فيما وجه باردو كرة عرضية ضاعت بلا متابعة لأولمبياكوس ثم تسديدة طائشة للفريق اليوناني، وتصدى الحارس لتسديدة ميسي الذي هدد الفريق اليوناني بفرصة أخرى ثم كرة عرضية من ألبا تحولت لركنية ثم تصدي رائع للحارس من ميسي لينتهي اللقاء بتعادل الفريقين.

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *