تقرير يؤكد أكثر من ربع الشباب مستعدون للوقوع فى حب روبوتات بدلا من الفتيات

21-09-2018 قسم: علوم وتكنولوجيا مشاهدات: 53

تقرير يؤكد أكثر من ربع الشباب مستعدون للوقوع فى حب روبوتات بدلا من الفتيات

أصدرت شركة Havas الفرنسية للتسويق والعلاقات العامة تقريرا تكشف من خلاله أن أكثر من ربع الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاما سيشعرون فى المستقبل أنه من الطبيعى إجراء صداقات وعلاقات الرومانسية مع الروبوتات بدلا من البشر.

ويرى التقرير أن الرجال أكثر عرضة للقيام بهذا الأمر، مشيرا إلى أن الذكور أكثر احتمالا ثلاث مرات لإقامة علاقة مع الروبوتات أكثر من النساء.

ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، درست الشركة الفرنسية مستقبل الذكاء الاصطناعى، ومواقف الناس بشأن مستقبل التكنولوجيا، واستندت النتائج إلى دراسة استقصائية شملت 12 ألف شخص من مختلف الأعمار فى جميع أنحاء العالم.

ووجدت الدراسة أنه فى المملكة المتحدة كان الرجال أكثر بنحو ثلاثة أضعاف للدخول فى علاقة مع روبوت فى المستقبل، مقارنة بالنساء، بينما كان الدخول فى علاقات رومانسية مع الروبوتات أكثر شيوعا مما يعتقد، إذ يشير التقرير إلى أن 27% من الشباب من سن 18- 34 عاما يوافقون على الأمر.

وبصرف النظر عن العلاقات الروبوتية كان للتقرير عدة تنبؤات أخرى بشأن المستقبل، إذ تشير البيانات إلى أن الرجال فى المملكة المتحدة، يفضلون حياتهم على وسائل التواصل الاجتماعى أكثر من حياتهم الحقيقية، على عكس النساء، مع ما يقرب من 20% يفضلون العالم الافتراضى على وسائل التواصل الاجتماعى.

وعلى الرغم من هذا الارتباط المتزايد بالعالم عبر الإنترنت بالنسبة للبعض، كان هناك إجماع واسع النطاق (70% من المجيبين) على أن الهواتف الذكية تضعف الروابط البشرية.

ومع ذلك فإن الشباب الذين يشعرون بأسوأ آثار ذلك، ووفقا للدراسة من المرجح أن يشعر الشباب بالاكتئاب حيال حياتهم الخاصة بعد النظر إلى مواقع التواصل الاجتماعى الخاصة بالأشخاص الآخرين، حيث أبلغ 42% ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاما عن شعورهم بالاكتئاب أو التعاسة بعد مشاهدة حياة الآخرين على الإنترنت.

وقال نايجل هيوز مدير مجلس إدارة هافاس: "يمكن للفلاتر والواقع المعزز المساعدة على تحسين تصورات الناس للعالم من حولهم، لكن دراستنا تكشف أن ما يقرب من نصف (42%) ممن تتراوح أعمارهم بين 18- 34 سنة لا يشعرون بالسعادة إزاء حياتهم الخاصة بعد مقارنة أنفسهم مع الآخرين على وسائل التواصل الاجتماعى، هذا بالمقارنة مع 21% فقط ممن تتراوح أعمارهم بين 35-54".

وثمة مجال آخر للتوتر يتمثل فى أن 40% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاما يشعرون بالقلق لأن الروبوتات ستأخذ وظائفهم، أما الأشخاص الذين يبلغون من العمر 55 عاما فأكثر، فكانوا على الأرجح يعتقدون أن الذكاء الاصطناعى سيحرر البشر من المهام المتكررة، ما يمنحنا المزيد من الوقت للاستمتاع بالحياة.

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.