حضور عربي قوي في مونديال روسيا بعد تأهل تونس والمغرب

23-11-2017 قسم: رياضة مشاهدات: 5

حضور عربي قوي في مونديال روسيا بعد تأهل تونس والمغرب

سيكون التمثيل العربي حاضرًا بقوة في روسيا الصيف المقبل، لأول مرة في تاريخ نهائيات كأس العالم، من خلال وجود أربعة منتخبات، لتحظى هذه النسخة بأكبر تمثيل عربي.
منتخب آسيوي (السعودية) وثلاثة منتخبات إفريقية (مصر وتونس والمغرب) تأهلت إلى النهائيات بعد مشوار طويل في التصفيات.
الأخضر السعودي كان أول المنتخبات العربية المتأهلة إلى كأس العالم، بعد احتلاله المركز الثاني في المجموعة الثانية بالتصفيات الآسيوية، في أيلول/سبتمبر الماضي، إلى جانب منتخب اليابان.
وهذه المرة الخامسة التي تتأهل فيها السعودية إلى المونديال بعد نسخ 1994 و1998 و2002 و2006، لتكون النسخة الجديدة 2018.
ولحق منتخب الفراعنة المصري بالأخضر وحجز بطاقته إلى روسيا، بعد تربعه على صدارة المجموعة الخامسة من التصفيات الإفريقية.

التأهل جاء بعد 28 عامًا من القطيعة لتكون المرة الثالثة في تاريخ مصر بعد نسختي 1934 و1990.
الفريقان الآخران كانا تونس والمغرب، اللذين حجزا بطاقات العبور إلى روسيا بعد تربع كل منهما على صدارة المجموعة.
تأهل المغرب جاء بعد فوزها، السبت 11 تشرين الثاني، على منتخب ساحل العاج بهدفين دون مقابل في منافسات الجولة الأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم.
وتربعت المغرب على صدارة المجموعة الثانية برصيد 12 نقطة، لتتأهل رسميًا للمرة الخاسمة في تاريخها إلى مونديال روسيا، بعد نسخ 1970 و1986 و1994 و1998.
ورافق منتخب تونس أسود الأطلس في الوصول إلى كأس العالم بعد تعادل سلبي مع منتخب ليبيا في منافسات الجولة الأخيرة من المجموعة الأولى، ليتربع على صدارة المجموعة برصيد 14 نقطة.
وهذه المرة الخامسة التي يتأهل فيها نسور قرطاج إلى المونديال في تاريخها بعد نسخ 1978 و1998 و2002 و2006.
وكانت نهائيات النسخة السابقة التي أقيمت في البرازيل شهدت حضور منتخب عربي واحد وهو الجزائر وخرج من الدور الأول، في حين كانت أفضل مشاركة للعرب في نسخة النهائيات 1998 التي أقيمت في فرنسا، إذ شارك فيها ثلاثة منتخبات عربية هي السعودية وتونس والمغرب، في حين اقتصرت مشاركات العرب على ممثل واحد أو منتخبين على الأكثر في أغلب النهائيات.

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *