دورة في المهارات الإعلامية لتغطية منافسات رياضة الخيل بمختلف أنواعها

13-12-2017 قسم: رياضة مشاهدات: 5

دورة في المهارات الإعلامية لتغطية منافسات رياضة الخيل بمختلف أنواعها

في أولى فعاليات ناصر (11) للموسم الجديد وبتوجيهات من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية ينظم المكتب الإعلامي لسموه ومركز المعلومات وبالتعاون مع القناة الرياضية بتلفزيون البحرين دورة في المهارات الإعلامية لتغطية منافسات رياضة الخيل بمختلف أنواعها.

وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن مملكة البحرين تهتم كثيرا بتطوير كافة جوانب الحركة الإعلامية في المملكة والارتقاء بمكوناته المقروءة والمسموعة والمرئية بالإضافة إلى الإعلام الالكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي والتي باتت سمة العصر والطريق الأسرع لإيصال المعلومات، مشيرا سموه إلى أن التطور الإعلامي وحرية الإعلام شكلت الأساس المتين لمسيرة التطور الديمقراطي وعلامة مميزة من علامات نجاح سياسات وبرامج مشروع جلالة الملك الإصلاحي من أجواء الانفتاح وزيادة هامش كفالة حرية الرأي والتعبير وتداول المعلومات والشفافية في إطار من التعددية التي تسود المجتمع.

وبين سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى أن الإعلام الرياضي هو جزء أساسي من منظومة الإعلام البحريني وبات من الواجب العمل على تطويره بصورة مستمرة وعلمية وتزويد منتسبيه بأبرز المعلومات التدريبية الحديثة التي تتوافق مع التطور الإعلامي في مختلف بلدان العالم الأمر الذي سيكون له تأثير إيجابي على مسيرة الإعلام الرياضي وكوادره الشابة.

وأشار سموه إلى أن الدورة التدريبية في المهارات الإعلامية لتغطية منافسات رياضة الخيل تعتبر من البرامج الهامة والمتميزة الهادفة لتحقيق التطور المستمر في الإعلام الرياضي البحريني الذي حقق في السنوات الأخيرة قفزات نوعية كبيرة في مختلف جوانبه وجعلته واحدا من الأجهزة الإعلامية المتطورة على مختلف الأصعدة مشيرا سموه إلى أنه لا يمكن لأحد أن يتجاهل الدور الأساسي للإعلام الرياضي بعد أن أصبح واقعا وضرورة لما له من تأثير كبير في نقل الصورة الحقيقية عن الرياضة البحرينية، وتوجيه الرسائل الايجابية والنقد البناء الذي يسهم في تسليط الضوء على التحديات التي تواجه الرياضة والعمل بروح الفريق الواحد من أجل المضي قدما في تطوير مسيرة هذا الجهاز الذي بات يسهم بشكل واقعي في عملية التطوير المستمر للرياضة البحرينية.

ونوه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى حرصه التام على دعم الفرص التدريبية لمنتسبي الإعلام الرياضي البحريني والهادفة إلى تزويد منتسبي هذا القطاع بالمعلومات الحديثة وصقل قدرات الكوادر الشابة العاملة فيه عبر دورات تدريبية متقدمة في مختلف الجوانب بحيث تكون جميع عناصر التدريب حاضرة في هذه الدورات، مؤكدا أن الإعلام الرياضي بات يحظى باهتمام ومتابعة كبيرة من مختلف شرائح المجتمع الأمر الذي يستدعي المزيد من الاهتمام وتضافر الجهود لتشكيل إعلام متميز وكوادر وطنية شابة قادرة على الارتقاء بشأن الرياضة البحرينية ونقل الوقائع كما تحدث وبمصداقية إضافة إلى تحقيق مبدأ النقد البناء لما له من أهمية بالغة في الارتقاء بمنظومة العمل في الرياضة الخليجية.

وبين سموه أن اتساع حجم وتطور النشاط الرياضي في المملكة وازدياد الفعاليات التي تحتضنها البحرين ساهم في بروز العديد من وسائل الإعلام الرياضي وخاصة الإعلام الالكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي الأمر الذي يحتم على الجميع تأهيل الكوادر العاملة في تلك المجالات بصورة صحيحة للمشاركة في عملية تطوير الرياضة البحرينية.

وتعتبر هذه الفعالية أولى نشاطات دورة ناصر بن حمد آل خليفة الرمضانية (ناصر 11) التي ستقام خلال ليالي شهر رمضان المبارك وذلك في بداية الاستعداد للنشاط الرياضي.

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *