سامسونج تعتزم بيع 60 مليون نسخة من هاتفه Samsung Galaxy S8

14-12-2017 قسم: علوم وتكنولوجيا مشاهدات: 13

سامسونج تعتزم بيع 60 مليون نسخة من هاتفه samsung galaxy s8

هاتف galaxy S8 يحظى على الكثير من الأهتمام ومن الواضح ان شركة سامسونج تفكر في الكثير من الامور قبل إطلاق هاتفها الجديد جلاكسي S8 وتقوم بعمل الكثير من التعديلات فهي تريد إخراج هذا الهاتف على أكمل وجه وتريد حصد الكثير من المبيعات وخصوصاً انها تسعى لتحقيق رقم كبير من الهواتف المباعة وليس الهدف فقط هو تعويض الخسائر بل كسب الثقة مرة اخرى من المشترين ، وتؤكد للمنافسين انها مازالت موجودة في المنافسة وبقوة وانها مازالت من كبرى شركات الهواتف الذكية ، وذلك بعد سقوط زريع للشركة بعد منتجها الأخير السابق ذكره.

شاهد الآن مراجعة مواصفات سامسونج جلاكسي S8 و S8 plus الكاملة والمميزات والسعر
سامسونج تنوي العودة بقوة من خلال Galaxy S8

وفقاً لتقرير مقدم من شركة سامسونج ، أنها تعتزم بيع حوالي 60 مليون جوال في عام 2017 من هاتفها الجديد Samsung Galaxy S8 والذي يدور عنه الكثير من الحوارات في هذه الأيام وعن قرب الإعلان عن الهاتف ، خصوصاً انه سيكون أول هاتف للشركة بعد سقوط هاتفها جلاكسي نوت 7 الذي كان ينفجر ، يبدو أن شركة سامسونج قد وضعت هدف كبير وأكبر من أهدافها السابقة ؛ ويكون ذلك تعويضاً لها عن خسائرها الكبيرة الناجمة عن الهاتف الذي سبق ذكره ، وهاتفها Galaxy S8 سيتم الكشف عنه رسمياً من خلال مؤتمر رسمي للشركة في شهر إبريل لهذا العام وهذا بعد تأجيل الشركة لموعد الإعلان من شهر مارس إلى شهر إبريل .

مبيعات-مجموعة-Galaxy-S
أكثر الهواتف الرائدة مبيعاً من سامسونج

هاتف سامسونج جلاكسي S4 الذي تم إطلاقه في عام 2013 حقق مبيعات تصل إلى 70 مليون وحدة .
هاتف سامسونج جلاكسي S3 الذي تم إطلاقه في عام 2012 حقق مبيعات تصل إلى 65 مليون وحدة.
هاتف جلاكسي S7 والذي تم إصداره في العام الماضي 2016 وصل عدد مبيعاته إلى 48 مليون وحدة.
هاتفي جلاكسي S5 و جلاكسي S6 تم إصدارهم في عامي 2014 و 2015 حققوا كلاً منهم عدد مبيعات تصل إلى 45 مليون وحدة.

وقال مراقبو السوق والذين يتابعون بقوة هواتف جميع الشركات أنه لم يتحقق بعد ما إذا كان هاتف سامسونج جلاكسي S8 قادراً على عمل عودة قوية وحقيقية للشركة ، ويعود ذلك إلى كثرة التحديات التي تواجه الشركة من الشركات الأخرى المنافسة مثل شركة هواوي

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *