سماعة رأس يُمكنها تحديد علامات الخرف المبكرة

22-11-2017 قسم: علوم وتكنولوجيا مشاهدات: 14

سماعة رأس يُمكنها تحديد علامات الخرف المبكرة

ابتكرت شركة "BrainWaveBank"، متخصصة برمجيات في أيرلندية الشمالية، سماعة رأس تقول إنها يُمكنها تحديد العلامات المبكرة للخرف.

وقال المتحدث الرسمي باسم الشركة إن سماعة الرأس التي يحتاج المستخدمون إلى ارتدائها أثناء اللعب على الهاتف، يمكن أن تُعرض للبيع للجمهور في غضون 3 أعوام.

وتقوم هذه السماعة بعملها عن طريق مراقبة نشاط الدماغ الكهربائي لتحديد الأنماط التي يمكن أن تكون مؤشرات مبكرة لمشكلات بالدماغ، وتُدعم الشركة من قبل مؤسسة إنوفات المملكة المتحدة، وهي الذراع الاستثمارية للحكومة، وتختبر حاليا سماعة الرأس مع نحو 90 شخصا.

ومُنعت دراسات موجات الدماغ في الماضي، لأنهم لم يكن لديهم ما يكفي من البيانات أو لأن البحث الدقيق في البيانات كان مكثفا بشكل لا يصدّق، ولكن ازدهار أجهزة الاستشعار الرخيصة وتكنولوجيا التعلم الآلي يمكن أن يعني إنشاء أنماط يمكن الاعتماد عليها كمؤشرات للمرض.

سما21

تعمل شركة "BrainWaveBank" مع شركة "First Derivatives"، وهي شركة البيانات الكبيرة المدرجة التي تستخدم عادة من قبل البنوك والمنظمين لتتبع أنماط التداول.

يتم ارتداء سماعة الرأس لمدة تتراوح بين 15 و20 دقيقة في اليوم أثناء لعب الألعاب على الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي، المصممة لاختبار الذاكرة، وردود الفعل وغيرها من المهام، وتتصل عن طريق البلوتوث ومن ثم ترسل بيانات تخطيط موجات الدماغ، ومن المتوقع أن يتضاعف عدد الأشخاص الذين يعانون من الخرف إلى 130 مليون شخص بحلول عام 2050.​

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *