طاهر يؤكّد أنّ الخطيب أنفق أضعاف قائمته في الانتخابات

11-12-2017 قسم: رياضة مشاهدات: 4

طاهر يؤكّد أنّ الخطيب أنفق أضعاف قائمته في الانتخابات

أبدى رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي والمرشح على المنصب ذاته في الانتخابات المقبلة، محمود طاهر، اندهاشه من الأنباء التي تتردّد عن الدعاية الانتخابية لقائمته، وأنها تتجاوز الملايين، مشيرًا إلى أنّ "ما تم صرفه من دعايات انتخابية إلى قائمتي لا يتجاوز ١٠% من ما تم صرفها في القائمة الأخرى التي يترأسها محمود الخطيب وكل ما يثار من أرقام هي شائعات مقصودة من الجهة الأخرى".

ويخوض طاهر انتخابات الأهلي بقائمة تضم كلاً من مصطفى مراد فهمي نائبا وكامل زاهر أمينا للصندوق وفي العضوية هاني سري الدين وإيهاب ماضي وخالد حبيب وحمدي الكنيسي ومحمد جمال هليل ومحمد يحيى والثلاثي الشاب مروان هشام وشيرين منصور وأحمد مصطفى، وشدد على أن ناديه غير مخترق إعلاميا كما يتحدث البعض، مشيراً إلى أن الأسماء أصبحت مفتوحة أمام الإعلام، وهو ما جعل قرارات الإدارة تخرج إلى وسائل الإعلام، مؤكداً أنه ليس لديه ما يخفيه في مجلس الإدارة سوى خلاف في وجهات النظر بين الأعضاء المجلس.

وأردف طاهر أنّ "الغريب في الفترة الحالية هو أن يخرج أبناء الأهلي للهجوم علي مجلس الإدارة، في سابقة لم تحدث في تاريخ الكيان، وتتنافي مع قيم ومبادئ النادي، ورغم إنني كنت عضواً في مجلس الإدارة سابقاً، إلا أني لم أتحدث بأي سوء على المجالس السابقة، مثلي كياسين منصور والمستشار عبد المجيد محمود وغيرهم من الذين يتمسكون بمبادئ الأهلي"، وشدد على سعيه لبناء منظومة متكاملة تخدم القلعة الحمراء، وليس بناء إمبراطورية خاصة به

ورفض طاهر اختزال إنجازات المجلس الحالي في الملف الاجتماعي فقط عن طريق نغمة "مجلس كرسي وشمسية"، مشيراً إلى أنه يمتلك رؤية اقتصادية وتسويقية لتطوير الملف الاجتماعي الذي كان يعاني من قصور شديد في السنوات السابقة، مبيّنًا أنّ "أحد المرشحين قال إلى الأعضاء، خذوا الكراسي ورجعوا لنا الأهلي، ليردوا عليه آسفين يا كابتن مش عايزين الكراسي المتهالكة والخدمة السيئة تعود من جديد".

ويخوض طاهر انتخابات الأهلي بقائمة تضم كلاً من مصطفى مراد فهمي نائبًا وكامل زاهر أمينًا للصندوق، وفي العضوية هاني سري الدين وإيهاب ماضي وخالد حبيب وحمدي الكنيسي ومحمد جمال هليل ومحمد يحيى والثلاثي الشاب مروان هشام وشرين منصور وأحمد مصطفى.

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *