علام يتحدث عن أنجازات “أفيت” في مجال الكروت الذكية في مصر

24-11-2017 قسم: علوم وتكنولوجيا مشاهدات: 2

علام يتحدث عن أنجازات أفيت في مجال الكروت الذكية في مصر

كشف رئيس شركة تكنولوجيا المعلومات "أفيت"، المهندس عبدالحميد علام، أن الشركة تعمل في مجال الكروت الذكية الخاصة بالدعم المتعلق بالسلع التموينية ومنظومة الخبز والاستبدال السلعي، مشيرًا إلى أن التعاقد مع الدولة بدأ عام 2009، حيث إن للشركة باعًا طويلًا في هذا الشأن، حيث إنها مكلفة بتشغيل 13 محافظة في الجمهورية وهي: "القاهرة والجيزة والإسكندرية والبحيرة وأسيوط ومرسى مطروح والغربية والقليوبية والفيوم والوادي الجديد وكفرالشيخ".

وأضاف علام، في حديث خاص لـ"العرب اليوم"، أن للشركة مراكز صيانة لمكينات نقاط البيع الموجودة عند تجار التموين والمخابز والعمل على حل أي مشاكل فنية وإمداد العاملين بالمنظومة بكوادر مؤهلة للإصلاح وقطع الغيار، كما أن للمنظومة أطقم على الأرض تعطي للتجار والمخابز عن الموظف نفسه أكثر من 300 موظف يخدمون على منظومة الدعم، مؤكدًا "نجحنا في فتح أسواق جديدة وخبرات في مجالات تكنولوجية عالية داخل مؤسسات قوية بالدولة بتكلفة 50 مليون جنيه لمدة 5 أشهر".

وتابع علام، أن "أفيت" تعد الشركة الوحيدة في تنفيذ منظومة الـ«on line» أو سيستم النظام المباشر في منظومة الدعم والذي يسجل لحظيًا المعاملات الخاصة بالتجار والمواطنين في لحظتها وطبق بنجاح في محافظات مرسى مطروح والبحيرة والقليوبية، وهذا النظام يمنع تكرار الصرف أكثر من مرة من جانب المواطن أو التاجر ليأخذ أكثر من الدعم المستحق له ويمنع اختراق النظام كما هو حادث حاليًا، كما أنه يمنع كثيرًا من عيوب النظام الحالي ويؤدي لإهدار الدعم بشكل كبير، وهو يوفر حماية كبيرة لمنع اختراق النظام، كما هو حاليًا وكل هذه ملفات فساد تحاربها "أفيت" الآن.

وقال علام، إن نجاح هذا النظام نابع من كونه مرتبطًا بمكينة الصرف والتاجر والمكان الموجود به مكتب التموين، حيث إن أي محاولة لتكرار الصرف والفساد يتم اكتشافها فورًا، مشيرًا إلى أن النظام الحالي يسمح بتحويل الدعم العيني إلى نقدي في أي وقت، موضحًا أن الشركة تعد الذراع التكنولوجية لوزارة الطيران المدني، حيث تقدم خدماتها لجميع الشركات التابعة للوزارة من خلال وضع أنظمة المطارات والبنية التحتية التكنولوجية للمطار من شبكات كل الأنظمة والتحكم في الأبواب والإطفاء الآلي والحجز ومتابعة الحقائب، كما أنها متميزة في تكامل الأنظمة وربطها ببعضها البعض.

وتساعد الشركة الشركات التابعة لوزارة الطيران المدني في تنفيذ المشاريع المتعلقة بنظم المعلومات في مختلف تخصصاتها من ميكنة البارك بالتنسيق مع شركة ميناء القاهرة الجوي ومنظومة الكاميرات الخاصة بمراقبة الطرق المؤدية للمطار بمنظومة كاميرات كبيرة بها كاميرات ذكية، وهناك سوفت وير يقوم بالتقاط كافة التفاصيل، مشيرًا إلى أنها تعمل في كل الأجواء.

وأردف علام أن الشركة تقف على أرض صلبة بفضل جهود العاملين، وحققت هذا العام أعلى أرباح وهذا سوف يعود على الشركة بمزيد من التطوير ومزيد من المزايا للعاملين، كما أن الوزارة والشركات التابعة تولي العاملين اهتمامًا خاصًا، حيث البدء في تثبيت العاملين المتعاقدين منذ أعوام، حيث تم صرف حافز تميز للأداء.

وأبرز علام، أن وزير الطيران شريف فتحي، والمهندس محمد سعيد محروس، رئيس القابضة للمطارات، يقومان بتقديم الدعم الكامل للشركة مما يساعدها على استكمال عملها بحرية تامة وإبداع يمكنها من تنفيذ كافة المهام المكلف بها الشركة، حيث من بين تلك المهام العمل على تحويل المطارات العسكرية إلى مدنية ومنها مطار "القطامية" المعروف الآن باسم "العاصمة الإدارية" ومطار "غرب القاهرة" الملقب بمطار سفنكس، ومطار "المليز" الملقب الآن باسم "البردويل"، بغرض "تنمية إقليم قناة السويس"، حيث تقوم "أفيت" بدور محوري في هذا الشأن.

ولفت علام، إلى أن جميع الأعمال التي تتم بالشركة أو الشركات التابعة لوزارة الطيران تتم من خلال العاملين بالشركة، حيث تم تدريبهم على مستوى عالٍ من الكفاءة والآن أصبح لديهم الخبرة التي تضاهي العمالة الدولية في هذا الشأن من جميع التخصصات من مهندسين وفنيين وإداريين، مؤكدًا أن من بين أعمال الشركة تطوير منظومة الـ"data center" وهي تطوير مراكز المعلومات التابعة للشركات بهدف الاستمرارية وجودة العمل.

وبيَّن علام، أن الشركة نجحت في الحصول على شهادة الجودة العالمية الـ(c. m. m. i) في جودة مراكز البيانات ومراكز خدمة العملاء، مشيرًا إلى أنه هناك أيضًا الـ«help desk» الذي يعمل على مدار الساعة، حيث نقوم بعمل دورات في الجودة لرفع مستويات الجودة في الشركات الشقيقة والتابعة لوزارة الطيران والوزارة نفسها، كما نجحنا في الحصول على شهادة "نموذج استحقاق الجودة المدمج" (c.m.m.i) من هيئة تنمية صناعات.

وشدد علام، على "أن الشهادة تعني تكريم لنا ودعم لثقة عملاء الشركة في اتباعها لأحدث الأساليب العالمية، كما أننا نعد ضمن 3 جهات في مصر كلها حصلت على الشهادة في التكريم والشركة الحكومية الوحيدة، وهذا يدل على أن الشركات الحكومية قادرة على المنافسة في مجال تكنولوجيا المعلومات"، موضحًا أن " عناصر النجاح فأهمها الإعداد الجيد والتنسيق بين مختلف إدارات الشركة وهذا راجع إلى الدعم الكامل من الشركة في المتابعة والأداء لمستوى أفضل".

وكشف علام: "أننا نطمح في زيادة حصة الشركة من منظومة الدعم حيث إن حصتها الحالية هي 13 شركة تشغيل ونظام "سوفت وير في 4 محافظات" وخاصة أن الشركة قادرة بكوادرها وإمكانياتها أن تغطي الجمهورية، كما نطمح في زيادة مشاركة الشركة في القطاع المدني خارج قطاع الطيران وكذلك العمل في الدول الشقيقة العربية والأفريقية"، معلنًا أن هذا السيستم إذا ثبت نجاحه فمن الممكن بيعه لأننا نملكه بالكامل.

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *