عملة “إثيريوم” تنافس “البتكوين” وشعبيتها ترتفع بشكل ملحوظ

19-01-2018 قسم: علوم وتكنولوجيا مشاهدات: 32

عملة إثيريوم تنافس البتكوين وشعبيتها ترتفع بشكل ملحوظ

يعتبر "إثيريوم" نجمًا صاعدًا في عالم "كريبتوكيرنسي" – العملات الإلكترونية – فسرعان ما أصبح ثاني أكبر عُملة رقمية في ما يزيد قليلا على العامين وهو ما يدعو إلى صعود مئات من المنافسين الجدد إلى بيتكوين، وقد بدأت قيمة الأثير (عُملة إثيريوم)، التي أطلقت في عام 2015، بأكثر من 6,800 في المائة منذ بداية عام 2017، حيث بلغت قيمة الأثير الآن حوالي 480 دولارا (358 جنيها إسترلينيا).

والأثير هو ثالث عُمله ذات قيمة في عالم المال الرقمي بعد البيتكوين وهو ثاني أعلى قيمة في السوق , و ويعمل الاثير بتكنولوجيا تسمي "باثشين " –كتلة بيانات موزعة – والتي نشأت للمرة الأولى على يد المبرمج "فيتاليك بوتيرين" البالغ 19 عاماً في عام 2013 . و لقد زادت شعبية "الأثير" في الفترة الأخيرة وزاد السعر أيضا في الأشهر القليلة الماضية . وتبلغ القيمة الإجمالية لعملة "الأثير" المتداولة الآن حوالي 46 مليار دولار (34 مليار جنيه إسترليني) مقابل 480 دولارا أميركيًا لكل عملة ، و مقابل 180 مليار دولار (134 مليار جنيه إسترليني) بقيمة 10 آلاف دولار للبيتكوين.

و"بوتيرين" يعتبر "أثيريوم" تطور للبيتكوين , فالبيتكوين يعتمد على شبكة دفع لامركزية،العملة الخاصة بها مشفرة ومخفية ، اذ تسمح لأي شخص مجهول بالدفع عبر إرساله عبر الإنترنت دون الحاجة إلى بنك أو طرف ثالث آخر . وهنا يتم تخزين المعاملات المشفرة في موازنة لامركزية بطريقة خوارزمية كسلسلة كتل " بلوكتشين " مرئية للجميع على الشبكة، وعلى الرغم من كون الإثيريوم ثاني عملة رقمية مشفره "كريبتوكيرنسي" بعد بيتكوين ، فلا توجد مقارنة بينهم، وقد أدى ارتفاع قيمته السريع إلى إحداث فقاعة تماماً مثل البورصة , لكن المحامون يقولون إن "الإثيريوم" له مزايا عديدة على بيتكوين تجعله أكثر فائدة.

وارتفع سعر"الإثيريوم" ببطء أكثر من بيتكوين منذ إطلاقه و اذ ظل ثابتاً عند 10 دولارات للأشهر الـ 18 الأولى، ثم في مارس 2017 بدأ يتسلق بشكل مستمر، ليصل إلى ذروته 395 دولار في يونيو قبل أن ينخفض ​​إلى 155 دولار في وقت لاحق من الشهر ثم ارتفاع مرة أخرى. وكان الارتفاع لا بأس به مع ارتفاع قيمة بيتكوين، مما أثار الاهتمام بالعملات عبر الإنترنت، كما انه تلقي دعماً كبيراً في الأشهر الأخيرة من المنظمات الكبيرة، وكانت الانخفاضات الهائلة في الماضي تتعلق بالمخاوف الأمنية وتذبذبات السوق بما في ذلك عمليات البيع من قبل المستثمرين الكبار أو الاندفاع وتضارب الأخبار , وفي يوليو انخفض سعر "الإثيريوم" أكثر من 20 في المئة في يوم واحد بعد انخفاض الثقة و كثرة الشائعات، وثبت لاحقا كذب الشائعات و كانت الإشاعة هي أن مؤسس العملة "بوتيرين" قد مات.

ويعد اختراع عملة بيتكوين واحدا من أكبر الأسرار في عالم التكنولوجيا فهن هو الذي خلق بيتكوين , حتى انة اسمى نفسة باسم مستعار غامض وهو "ساتوشي ناكاموتو" لمستخدمين "العملات المشفرة " والصحفيين اللذين طالما سعوا إلى الكشف عن المخترع , و على عكس البيتكوين فالذي اخترع الـ " إثيريوم" كان معروفاً، وولد "بوتيرين" مخترع اثيريوم في روسيا وعاش في كندا ونشر فكرته عن العملة الرقمية في عام 2013 عندما كان في 19 عاما، وواصل تطويرها على مدى العامين التاليين . وكان "بوتيرين" موهوب رياضياً من سن مبكرة وحصل على الميدالية البرونزية الدولية في المعلومات في عام 2012.

وبدأ بوتيرين الكتابة لمواقع بيتكوين المتخصصة بعد سماعه عن "كريبتوكيرنسي" -العملة الإلكترونية المشفرة – من والده عندما كان في سن 17. واقترح فكرته عن الـ "أثيريوم" في عام 2013 , وبدأ في تطوير شبكة التعدين اللامركزية وتطوير البرمجيات . وبعد حصوله على زمالة "تيل" بقيمة 100000 دولار , وانسحب عام 2014 من جامعة واترلو , وقد شارك "بوتيرين" المقاول الكندي "جوزيف لوبين" في تأسيس "إثيريوم" بـ "سويسرا" في وقت لاحق من ذلك العام .

ويستخدم أثيريوم ما يقرب من 12 مليون مستخدم بطريقة "كريبتوكيرنسي" العملة الإلكترونية المعماة . و وفقاً لموقع "أثيرسكان" فالحساب الشخصي هي ما يعادل حسابات "الإثيريوم" والأفراد ويمكن أن يصنع الفرد أكثر من حساب . وقد ارتفع عدد الحسابات مع "الأثير" بشكل كبير في الأشهر الأخيرة، ارتفاعاً وصل إلى 1.6 مليون في مايو، و"إثيريوم " مثل غيرها من العملات الإلكترونية ومن المعروف عنها كونها أنها مجهولة إلى حد كبير وآمنة ضد الاحتيال والسرقة ، كما يتم تسجيل معاملاتها في دفتر الحسابات اللامركزي. و يمكن للمستخدمين التعامل بمبالغ كبيرة دون الحاجة إلى دفع رسوم مثل البنوك .

و"الأثير" يمكن أن تدفعه على الإنترنت بالماستركارد و الفيزا وكافة "بطاقات الائتمان". كما يمكن تخزينها في "المحافظ إلكترونية" على أمل أن تكتسب العملة قيمة، ويتراكم استثمارها، وارتفع سعر إثيريوم أخيرًا، ويمكن أن يستمر في الصعود في الأشهر المقبلة , فالعملات الإلكترونية المشفرة" كريبتوكيرنسيز" ه متقلبة وسيئة ودائما ما تحذر المستخدمين أن فقاعة الاستثمار المتزايدة يمكن أن تنفجر في أي وقت. ولكن الكثيرين أصبحوا لديهم ملايين في أسابيع بفضل "أثيريوم"، وقد بدأ المخترع بوتيرين الكتابة لمواقع بيتكوين المتخصصة بعد سماعه عن "كريبتوكيرنسي" من والده عندما كان في 17. واقترح فكرته عن "أثيريوم" في عام 2013، "شبكة التعدين اللامركزية ومنصة تطوير البرمجيات توالت في واحد". بعد حصوله على زمالة تيل بقيمة 100 ألف دولار أميركي في عام 2014 انسحب من جامعة واترلو. شارك بو…

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *