ليفربول يستعيد نغمة الانتصارات بفوز كبير على هيديرسفيلد

23-11-2017 قسم: رياضة مشاهدات: 2

ليفربول يستعيد نغمة الانتصارات بفوز كبير على هيديرسفيلد

استعاد فريق ليفربول نغمة الانتصارات في البريميرليغ، وذلك بعد الفوز الثمين الذي حققه مساء السبت، على نظيره فريق هيديرسفيلد تاون بنتيجة 3-0 في إطار الجولة العاشرة من البريميرليغ، ليرفع ليفربول رصيده إلى 16 نقطة في المركز السادس، مؤقتا، بينما تجمد رصيد هيديرسفيلد تاون عند 12 نقطة في المركز الحادي عشر مؤقتا.

بداية الشوط الأول من المباراة كانت سريعة من جانب فريق ليفربول صاحب الأرض والجمهور، حيث لعب نجم ليفربول كرة عرضية سريعة داخل منطقة الجزاء كاد أن يصل لها فيرمينو ولكن دفاع هيديرسفيلد يشتتون الكرة في الدقيقة 8، وبعدها أرسل مينلر كرة عرضية من الجانب الأيمن حولها ستوريدج فوق المرمى بقليل في الدقيقة "15" من زمن اللقاء.

وفي الدقيقة "26" سدد محمد صلاح كرة من داخل منطقة الجزاء بعد تبادل الكرة من زميله لكن تسديدته بين أحضان الحارس، وبعدها أرسل مينلر كرة عرضية من ركنية لم تجد أي متابع، وفي الدقيقة "31" سدد مينلر كرة من داخل منطقة الجزاء لكنها سهلة عند الحارس، ليواصل بعدها فريق ليفربول أفضليته لكن وسط تكتل من جانب الضيوف.

تحصل فريق ليفربول على ركلة جزاء لصالح اللاعب فرمينهو بعد خطأ فادح من لاعب هيديرسفيلد تاون داخل منطقة الجزاء انبرى لها محمد صلاح الذي سدد كرة قوية تصدى لها الحارس ثم تابعها هيندرسون بتسديدة أرضية ارتطمت في القائم من الأسفل ثم الى خارج الملعب في الدقيقة" 42" ، لينتهي بعدها الشوط الاول من المبارة بالتعادل السلبي 0-0.

وفي الشوط الثاني من المباراة، سجل فريق ليفربول هدف التقدم عن طريق (دانييل ستوريدج) في الدقيقة "49" بعد كرة طولية من مورينو حولها مدافع هيديرسفيلد برأسه لتصل إلى ستوريدج الذي انفرد بالحارس ووضعها بطريقة رائعة في الشباك، ثم واصل بعدها فريق ليفربول أفضليته من حيث السيطرة والمحاولات على المرمى.

أهدر فريق ليفربول هدفا محققا بعد كرة طولية وصلت إلى فرمينهو داخل منطقة الجزاء الذي أرسل كرة عرضية على طبق من ذهب إلى ستوريدج وصلاح، لكن المدافع أبعدها في آخر لحظة إلى ركنية في الدقيقة 57، واستطاع ليفربول من خلال الركنية أن يسجل هدفا ثانيا عن طريق (روبيرتو فرمينهو) الذي حوّل كرة مينلر الركنية برأسية في الشباك.

سدد صلاح كرة رائعة من داخل منطقة الجزاء لكن الحارس أبعدها إلى ركنية في الدقيقة "62"، ثم أجرى مدرب ليفربول تبديلا أول بخروج فرمينهو ودخول تشامبرلين في الدقيقة "65"، وكاد فريق ليفربول أن يضيف هدفا ثالثا لكن رأسية ماتيب بجوار القائم، ثم سدد اللاعب توم إنس كرة من ضربة حرة مباشرة لكنها فوق المرمى في الدقيقة "72".

وبعدها خرج ستوريدج ودخل بدلا منه تشان في الدقيقة "74"، استطاع فريق ليفربول أن يسجل هدفا ثالثا عن طريق (جيورجينهو فاينالدوم) إثر تمريرة من صلاح قبل أن يطلق تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء في الشباك، ثم خرج صلاح ودخل بدلا من سولانكي في الدقيقة "81"، سدد سولانكي كرة تصدى لها الحارس، لينتهي اللقاء ليفربول 3-0.​

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *