“مانشستر يونايتد” يفكّك تماسك “برايتون” بهدف آشلي يونغ

11-12-2017 قسم: رياضة مشاهدات: 10

مانشستر يونايتد يفكّك تماسك برايتون بهدف آشلي يونغ

حقق مانشستر يونايتد فوزًا صعبًا على ضيفه برايتون 1-0، مساء السبت، على ملعب "أولد ترافورد"، في الجولة الـ13 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم. وأحرز الظهير الأيسر، آشلي يونغ، هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 66. وارتفع رصيد مانشستر يونايتد بهذه النتيجة إلى 29 نقطة، في المركز الثاني، بفارق خمس نقاط عن مانشستر سيتي، الذي يلعب، الأحد، أمام هيديرسفيلد تاون، فيما تجمد رصيد برايتون عند 16 نقطة.

ولجأ مدرب مانشستر يونايتد، جوزيه مورينيو، إلى طريقة اللعب 4-2-3-1، وأشرك السويدي فكتور لينديلوف في عمق الدفاع إلى جانب كريس سمولينغ، فيما عاد الظهيران أنتونيو فالنسيا وآشلي يونغ، بعد غيابهما عن المباراة الأخيرة في دوري الأبطال، أمام بازل. وقام الصربي نيمانيا ماتيتش، كعادته، بدور لاعب الارتكاز إلى جانب خوان ماتا، ليلعب بول بوغبا للمباراة الثانية على التوالي كلاعب وسط هجومي، ومن حوله ماركوس راشفورد وأنتوني مارسيال، خلف رأس الحربة، البلجيكي روميلو لوكاكو.

وفي الجهة المقابلة، اعتمد مدرب برايتون على طريقة اللعب نفسها 4-2-3-1، بوجود جلين موراي كرأس حربة، ومن ورائه الثلاثي أنتونيو نوكارت وباسكال غروس وسولومون مارش، فيما تبادل ديفي بروبر وداني ستيفنز دور لاعب الارتكاز، أمام الرباعي جايتان بونغ ولويس دونك وشون دوفي وبرونو سالتور. وكان برايتون الطرف الأفضل في العشرين دقيقة الأولى، رغم محاولة لوكاكو التي أطاح بها بغرابة نحو المدرجات في الدقيقة الثالثة، والتر رد عليها الفريق الضيف عندما مرر غروس كرة بينية إلى نوكارت، الذي مر من الجهة اليمنى قبل أن يمرر كرة أمام المرمى لم تلق متابعة، ثم سدد غروس كرة أرضية من يمين منطقة الجزاء، لم يجد الحارس دافيد دي خيا صعوبة في التصدي لها، في الدقيقة 11.

واستمرت سيطرة برايتون وسط إحباط لاعبي مانشستر يونايتد من عدم قدرتهم على اختراق الفريق المنافس المنظم، وهدأت الأمور لفترة من الوقت حتى رفع يونغ كرة على رأس لوكاكو، الذي سدد فوق المرمى في الدقيقة 35، ورد برايتون في الدقيقة 39 من ركلة حرة، وصلت إلى موراي الذي حوّلها برأسه إلى برونو أمام المرمى، لكن الأخير فشل في الوصول إليها. وأخطر فرص الشوط الأول جاءت في الدقيقة الأخيرة منه، عندما رفع راشفورد الكرة على رأس لوكاكو، لكن الحارس رايان تصدى للمحاولة باقتدار، قبل أن يحاول بوغبا غمز الكرة بقدمه في الشباك، إلا أن رايان عاد للسيطرة على الموقف ببراعة.

وبدأ الشوط الثاني بمرور مهاري ناجح لغروس من سمولينغ، قبل أن يرسل كرة أمام المرمى لم تجد من يتابعها، ولم يستطع أي من الفريقين تشكيل هجمات خطيرة بمعنى الكلمة، لكن السيطرة تحولت بعد مرور ربع ساعة من الشوط إلى مانشستر يونايتد، الذي أشرك مهاجمه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش في مكان ماتا، في الدقيقة 62، ليتحقق مراد صاحب الأرض أخيرًا في الدقيقة 66، عندما سدد يونغ كرة من خارج منطقة الجزاء، ارتدت من قدم المدافع دونك قبل أن تستقر في الشباك.

وأهدر لوكاكو رأسية جديدة في الدقيقة 68، بعد عرضية يونغ، ودخل الأرميني هنريخ مخيتريان بدلاً من مارسيال، ومرر نوكارت كرة من الجناح الأيمن أمام المرمى، مرت من أمام الجميع، ثم تكرر الأمر من الناحية ذاتها في الدقيقة 78، لكن هذه المرة عن طريق برونو، وقبل نهاية الوقت الأصلي بأربع دقائق، احتسب الحكم ركلة حرة لبرايتون نفذها غروس في اتجاه القائم البعيد، وحاول المدافع دوفي إسكانها برأسه في المرمى دون أن ينجح.

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *