مايكروسوفت تطور جهاز Surface قابل للطي

22-11-2017 قسم: علوم وتكنولوجيا مشاهدات: 1

مايكروسوفت تطور جهاز surface قابل للطي

تشير الأنباء إلى أن شركة مايكروسوفت تعمل على تطوير جهاز لوحي من فئة Surface قابل للطي، مع التركيز على القلم والحبر الرقمي، وبحسب التقارير يمكن للجهاز الجديد أن يحل محل الهاتف الذكي، ويرجح أن يحمل جهاز الحاسب اسم Surface Phone، ورغم أن جهود عملاقة البرمجيات فيما يخص قطاع المحمول المتعلقة بنظام ويندوز 10 موبايل قد انتهت، لكنه من الواضح أنها لم تنتهي بشكل كامل.

وبحسب المعلومات الجديدة المستندة على عملية غوص ضمن مشاريع مايكروسوفت الداخلية، فقد ظهر وجود إشارات متعددة على ما يسمى “أندروميدا” Andromeda، وهو ما يرجح أن يكون عبارة عن نموذج لجهاز جديد من نوع ما، ويبدو أن عملاقة البرمجيات تأمل في إنشاء جهاز محمول يتبع إلى فئة جديدة، ويستهدف ديموغرافية جديدة تماماً، بحيث أن الجهاز يركز بشكل كبير على القلم والتحبير الرقمي.

ويعد الجهاز الجديد عبارة عن حاسب لوحي قابل للطي يعمل بواسطة نظام التشغيل ويندوز 10 متضمناً مشاريعها المستقبلية المسماة Windows Core OS وCShell، وذلك من أجل الاستفادة من الشاشة القابلة للطي، ومن غير الواضح بعد فيما إذا كانت شاشة العرض مرنة بشكل فعلي أو أنها عبارة عن تجميع لشاشتي عرض منفصلتين بشكل أو بآخر عبر نوع من المفاصل لإخفاء وتوسيع مساحة العرض المتاحة.

ويعتبر هاتف ZTE Axon M، الذي تم الإعلان عنه مؤخراً، أقرب جهاز لأندروميدا، وقد تتجه مايكروسوفت إلى تسويق الجهاز الجديد على أنه عبارة عن جهاز قادر على القيام بأكثر من شيء واحد، في محاولة منها لكسر عوامل الشكل التقليدية مثل الحاسب المحمول أو الحاسب اللوحي، وبشكل يشابه جهاز Surface Pro الأصلي الذي تم إصداره على أنه حاسب لوحي يمكنه أن يحل محل الحاسب المحمول.

كما أن تعريف أندروميدا قد يكون عبارة عن فئة جديدة من الأجهزة، ويجري استعمال المصطلح للتعبير عن فئة جديدة من أجهزة إثنان في واحد، وهي الحواسيب اللوحية التي يمكنها أن تكون هواتف أيضاً، وقد لا تعلن مايكروسوفت عن أندروميدا كبديل مباشر للهاتف الذكي، وذلك لتجنب منافسة أنظمة أندرويد وآي أو إس، لكنها سوف تزود الجهاز بإمكانيات الهاتف بحيث يمكنه من الناحية الفنية العمل كهاتف.

ويركز الجهاز بشكل أساسي، جنباً إلى جنب مع شكله القابل للتبديل، على دعم القلم والحبر الرقمي، وهو أمر منطقي كون مايكروسوفت توفر بالفعل منصة تعمل مع Windows Ink ولديها خبرة في بناء الأقلام الإلكترونية لنظام ويندوز 10 من خلال تطويرها قلم Surface Pen، ويبدو أن هناك أيضاً تطبيق مخصص للأعمال، والذي من شأنه أن يكافئ OneNote، بحيث يصبح هذا التطبيق أحد المميزات الرئيسية لجهاز الأندروميدا.

ويجري تشغيل الجهاز الجديد بواسطة رقائق ARM، وليس معالجات إنتل، وهذا يعني أن أنظمة Snapdragon من كوالكوم تعد أحد أشد المرشحين حظاً لتوفير أحد أهم المكونات الرئيسية لأندروميدا، حيث تعمل الغالبية العظمى من الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة الموجودة في الأسواق اليوم من خلال أنظمة كوالكوم، الأمر الذي يسلط الضوء بشكل كبير على تطبيقات ويندوز الحالية مثل متصفح إيدج أو تطبيق الصور ضمن أندروميدا.

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *