مديرة العمليات بفيس بوك تنتقد رئيس أبل بعد مهاجمته للشبكة الاجتماعية

مديرة العمليات بفيس بوك تنتقد رئيس أبل بعد مهاجمته للشبكة الاجتماعية

اشتعل صراع الخصوصية بين أبل وفيس بوك أمس الثلاثاء، بشكل كبير، بعد أن دافعت شيريل ساندبرج مديرة العمليات بفيس بوك بشدة عن الشبكة الاجتماعية بعد الهجمات المتكررة من تيم كوك رئيس شركة أبل.

وعندما سئلت ساندبرج عن تعليقها على ما قاله كوك خلال مؤتمر فى كاليفورنيا، قالت: "أنا وزوكربيرج نعارض بشدة توصيفه لمنتجنا، فنحن فخورون بنموذج النشاط التجارى الذى قمنا بإنشائه، ولدينا شركة إعلانية تسمح للأشخاص فى جميع أنحاء العالم باستخدام منتج مجانى".

ظهرت ساندبرج على المسرح إلى جانب رئيس قسم التكنولوجيا فى فيس بوك مايك شروبفر الذى أكد على رأيها، وقال إنه كان من المتوقع انتقاد فيس بوك، لكنه كان يريد مناقشة أكثر تطوراً بشأن الخصوصية.

وأضاف شروبفر: "الشىء الذى أتمنى أن نقضى المزيد من الوقت فى التحدث فيه هو جوهر هذه القضايا، فالأوقات التى يمكنك فيها الظهور وانتقاد شخص ما عندما يكون مشهورًا وأخطأ فى شىء ما، هذا ما نراه الآن، ونحن نستحقه بطرق عديدة، لكن هناك الكثير من الأسئلة التى علينا التفكير بها، فكيف تبنى منتجًا يمكن للعالم كله استخدامه؟ هل يستطيع كل مستهلك دفع 10 دولارات أو شراء جهاز بقيمة 700 دولار؟ بالنسبة إلى مليارات الأشخاص حول العالم لا ليس بعد، لذا أعتقد أن هناك مقايضات".

تعليقات

أكتب تعليقاً

مقالات ذات صلة