يوفنتوس يسعى للثأر من برشلونة وأتلتيكو يتمسك بالأمل الضعيف أمام روما

13-12-2017 قسم: رياضة مشاهدات: 4

يوفنتوس يسعى للثأر من برشلونة وأتلتيكو يتمسك بالأمل الضعيف أمام روما

تختتم، الأربعاء، مباريات الجولة الخامسة من مسابقة دوري أبطال أوروبا، بثمان لقاءات نارية، حيث يلعب برشلونة الإسباني أمام يوفنتوس الإيطالي، في مباراة حسم التأهل للفريق الكتالوني في العاشرة إلا ربع مساء على ملعب يوفنتوس آرينا. ويسعى يوفنتوس في المباراة للثأر من هزيمة الجولة الأولى على ملعب "كامب نو"، بنتيجة 3-0، ويحاول إيرنستو فالفيردي المدير الفني للبلوجرانا استغلال الضغوط الواقعة على اليوفي عقب الخسارة الأخيرة أمام سامبدوريا والابتعاد عن نابولي المتصدر بفارق 4 نقاط.

وفي المقابل تتسلح السيدة العجوز في هذه المباراة بعودة العديد من اللاعبين الذين غابوا عن اللقاء الأول أمام البلوغرانا، بسبب الإصابة ليكون اختبارًا صعبًا أمام فالفيردي يوضح مدى قدرته على التعامل مع اللقاءات الكبيرة.

وفي نفس المجموعة، يلعب أولمبياكوس اليوناني أمام سبورتنغ لشبونة، حيث يتمسك لشبونة بأمل ضعيف في التأهل في حالة هزيمة يوفنتوس في مبارياته المتبقية وفوز الفريق البرتغالي. وفي المجموعة الثالثة، يحتاج أتلتيكو مدريد الإسباني الآن للفوز على روما من أجل استعادة الاتزان في البطولة والحفاظ على الأمل الضعيف المتبقي له في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل من هذه المجموعة إلى الدور الثاني.

ويتصدر روما المجموعة برصيد ثماني نقاط بفارق نقطة واحدة أمام تشيلسي فيما يحتل اتلتيكو المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط من ثلاثة تعادلات وهزيمة واحدة، ويأتي كارباخا أجدام في المركز الرابع الأخير برصيد نقطتين فحسب جمعهما من التعادل ذهابا وإيابا مع أتلتيكو. ويحتاج أتلتيكو بالتأكيد إلى انتفاضة قوية من مهاجمه الفرنسي أنطوان جريزمان، لأن جزءا كبيرا من مستواه يتوقف على ما يقدمه جريزمان في المباراة.

وخرج غريزمان قبل ربع ساعة على نهاية لقاء "الديربي" مع ريال مدريد يوم السبت الماضي في الدوري الإسباني وسط هتافات عدائية وصافرات استهجان من جماهير الفريق، نظرا لتراجع مستواه في الفترة الماضية ونفاد صبر الجماهير عليه. ولم يهز جريزمان الشباك في آخر ثماني مباريات كما اقتصر رصيده على ثلاثة أهداف في آخر 14 مباراة خاضها.

وفي المقابل ، يحتاج روما إلى نقطة التعادل فقط ليتأهل إلى الدور الثاني فيما يحتاج أتلتيكو إلى النقاط الثلاث للمباراة إذا أراد الحفاظ على فرصته قائمة في التأهل حتى مباراته الأخيرة في المجموعة والتي يحل فيها ضيفا على تشيلسي. ولهذا ، سيكون أتلتيكو في أمس الحاجة لظهور جريزمان بالمستوى العالي الذي قدمه في المواسم الماضية. ويحتاج أتلتيكو إلى استعادة كل من المهاجمين كيفن جاميرو وآنخل كوريا لمستواهما العالي بعدما تسابق اللاعبان في إهدار الفرص التي سنحت للفريق في ديربي مدريد.

وفي نفس المجموعة، يسعى تشيلسي للفوز على كارباكا أغدام الأذربيجاني، من أجل الحفاظ على مركزه الثاني في المجموعة والتأهل لدور الستة عشر. وفي المجموعة الثانية، يخوض باريس سان جيرمان وبايرن ميونخ مباريات تحصيل حاصل أمام سيلتك وأندرلخت على الترتيب، بعدما حجزوا مقعدهم في الدور المقبل من البطولة وحسم التأهل من الجولة الماضية، حيث يحتل الفريق الباريسي المركز الأول برصيد 12 نقطة، ويأتي خلفه البايرن برصيد 9 نقاط، بينما يملك سيلتك 3 نقاط ويتذيل اندرلخت المجموعة بلا رصيد من النقاط.

وفي المجموعة الأولى، يحتاج مانشستر يونايتد الإنجليزي تحقيق الفوز أمام بازل في لقاء اليوم لحسم تأهله للدور المقبل، حيث يحتل المركز الأول برصيد 12 نقطة. وتكمن أهمية مباريات هذه المجموعة في الصراع بين بازل وسسكا موسكو على المركز الثاني، حيث يتساوى كلا الفريقين في الرصيد ب 6 نقاط. ويخوض سسكا موسكو مباراة اليوم أمام بنفيكا الأخير بشعار لا بديل عن الفوز، متمسكا بالأمل في تحقيق اليونايتد للفوز على حساب بازل، من أجل انتزاع المركز الثاني والفوز بالمباراتين المتبقيتين وحسم تأهله.

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *