5 جرائم بشعة سببها ألعاب الفيديو

24-11-2017 قسم: علوم وتكنولوجيا مشاهدات: 12

5 جرائم بشعة سببها ألعاب الفيديو

نعود اليكم بمقالة جديدة و سلسلة جديدة بمنظور و رؤية مختلفة، هذه المرة سنكتب في هذه المقالة و لأول مرة سنكون ضد ألعاب الفيديو، سنتعرف و اياكم على خمسة جرائم بشعة حدثت و كان المسبب و المفتعل الأساسي هو ألعاب الفيديو، تابعوا معنا..

قتله في اللعبة، فقام بقتله في الواقع:

Counter Strike

لعبة CS : GO أو كما يطلق عليها Counter Strike كانت سببا في إنهاء حياة أحد الأشخاص طعنا بالسكين، الحكاية بدأت عندما قام شخص يدعى جوليان بروكس ذو العشرين من عمره بالبحث عن شخص يلعب ضده و بالفعل وجد ذلك الشخص و لعبا ضد بعضهما البعض، حتى قام هذا الشخص بقتل جوليان في اللعبة مما جعله يغضب من هذا الفعل.

اراد جوليان الانتقام و كيف ذلك، عن طريق قتل الرجل الذي قتله في اللعبة، على ارض الواقع، و بالفعل قام بالتحري لمدة (٧) شهور متواصلة عن مكان اقامة هذا الشخص ليكتشف ان الشخص الذي قتله في اللعبة، يسكن على مقربة منه، ذهب جوليان الى منزل هذا الشخص حاملا معه سكينا حادة، و طرق الباب و اذا بالشخص نفسه يفتح الباب و يتلقى طعنة في بطنه أردته قتيلا.

مراهق صغير، يقتل جدته بسيف الساموراي:

Onimusha

جايدن برنس، مراهق صغير يبلغ من العمر 15 عاما، مولع بألعاب الفيديو و ليس اي نوع من الالعاب، انما الألعاب العنيفة التي تتمتع بالقتال بالسيوف و الطعن و قطع الرؤوس و غيرها، في عام 2011 قام جايدن بقتل جدته بعد ان أمرته بالذهاب لمراجعة دروسه، فلم يعجبه الأمر بتاتا ليسحب سيف أبيه من نوع سيوف الساموراي و يطعن به جدته طعنة صرعتها أرضا.

و لم يكتفي بهذا فقط، بل خرج يطارد جيرانه كما يحدث في العاب الفيديو تماما محاولا قتلهم جميعا، تم القبض على جايدن بعد أن اشتكى الجيران عليه و هو الآن يقضي عقوبة السجن مع سيفه العجيب.

ولد صغير يطعن أمه ١٧ طعنة بسبب لعبة CS : GO

CS: GO

مرة أخرى، لعبة CS: GO هي السبب الرئيسي في جريمة قتل بشعة، و هذه المرة مع ولد صغير يبلغ من العمر ١٤ عاما و يدعى يونيسافين، ذهبت أمه لتسأل عن ابنها في المدرسة، لتكتشف أنه قد غاب عنها لمدة 100 يوم و كل ذلك بسبب لعبة CS : GO, عادت امه الى البيت و اخذت منه كل ما يتعلق بهذه اللعبة من اجهزة و غيرها حتى الانترنت ذهب مع الريح.

فما كان من يونيسافين، الا ان يغضب و يذهب الى المطبخ و يطعن أمه ١٧ طعنة لفظت فيها أنفاسها الأخيرة، و ليس هذا فقط، بل قام بسرقة كل اموال المنزل و ذهب الى اقرب مقهى للانترنت و اكمل لعبته المحببة، عاد الى المنزل فوجد الشرطة بانتظار و اعترف بكل برودة اعصاب بفعلته الشنيعه و هو الآن حسب ما ورد من اخبار يخضع لإعادة تأهيل.

قتل أخته المصابة، ليلعب بهدوء:

Call Of Duty : Black Ops 3

كريستيان ريفيرا، مراهق يعيش في مدينة أوكلاهوما سيتي، في إحدى الايام الجميلة الهادئة ، كان كريستيان غائب عن مدرسته ليهتم بأخته المصابة، فقرر أن يلعب لعبة Call Of Duty : Black Ops 3, و خلال لعبه للعبة و اندماجه فيها بشكل ملفت، وقعت اخته المصابة عن سريرها و أصبحت تنادي باسمه بأعلى صوت ممكن، غضب كريستيان لأن صراخ اخته ذات التسعة أعوام جعلته يخسر جولة في اللعبة.

فما كان منه الا ان قام و وقف من مكانه متجها الى اخته و هو في حالة من الثوران الشديدة، و بدلا من ان يسعف اخته، استمر في ضربها على جمجمتها حتى فقدت الوعي او بمعنى اخر حتى أخرسها، نقلت الفتاة الى المستشفى و ماتت بعد 3 ايام بسب كسر في الجمجمة و تجلط في الدم، سجن كريستيان بضعة أشهر و خرج بعدها من السجن و كأن شيئا لم يكن.

مراهقان يقتلان سائق دراجة، بسبب لعبة GTA:

Grand Theif Auto 5

الحادثة البشعة و الاخيرة في تقرير اليوم هي لمراهقين استلهمتهم اللعبة الشهيرة GTA، ففي إحدى الليالي قام احد المراهقين بسرقة بندقية القنص الخاصة بوالده، و قام باستدعاء صديقه المراهق الاخر للقيام بجولة تجريبية مستوحاة من لعبة Grand Theif Auto, قام المراهقين بالتسلق الى اعلى قمة جبلية في المنطقة.

و اذا بصاحب البندقية يذخر بندقيته و يطلق رصاصة اودعت بحياة ساعي بريد كان يركب دراجته، عندما حضرت الشرطة و سألت المراهقين عن سبب هذه الحادثة، اعترافا بأن السبب هو لعبة GTA, و سجنا بضعة اشهر بالاضافة الى وضعهما في مركز تأهيل.

كانت هذه حقائق واقعية مسجلة و هي قطرات سريعة من سجل حافل بالجرائم البشعة سببها الرئيسي للاسف الشديد هو ألعاب الفيديو

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *