Bandai Namco تتحدث من جديد حول رغبتها في مضاعفة حجم تجارتها و الشركة تُريد أن تُصبح مثل Nintendo و Disney!

23-11-2017 قسم: العاب مشاهدات: 1

Namco-Bandai-Games

مرة أخرى تتحدث شركة بانداي نامكو اليابانية عن طموحاتها في التوسع في سوق ألعاب الفيديو من خلال برنامجها في أوروبا. من الأمثلة على ذلك الصفقة التي عقدتها الشركة مع Dontnod فريق التطوير الفرنسي لصنع لعبة جديدة كلياً، و الهدف الأكبر للشركة هي أن تصل إلى مكانة بين شركتي ننتندو و ديزني (نعتقد أن المقصود هو ننتندو من ناحية الألعاب المرتكزة على الشخصيات الأيقونية، و ديزني من ناحية وجود هذه السلاسل عبر وسائط ترفيهية أخرى كبيرة بخلاف الألعاب).

إليكم تعليقات Hervé Hoerdt رئيس التسويق و المبيعات للشركة في أوروبا من خلال لقائه مع صحيفة المترو البريطانية:

استراتيجيتنا في أوروبا ليست جديدة، نحن نعمل على هذا منذ ثلاث سنوات، و لكن النتائج بدأت تظهر الآن فحسب. الجزء الأول من هذا البرنامج يتمثل في لعبة Little Nightmares، التي كنا سعداء للغاية تجاهها، لكن هذه هي البداية فقط. نحن الآن سعداء للتعاقد مع Dontnod.

نحن شركة متمحورة حول الإنتاج الياباني و أغلب محتوياتنا في الوقت الحالي هي من اليابان. نحن نعلم بأنه مهما كانت جودة هذه المحتويات، فنحن كنا نستهدف ذات الجمهور منذ سنوات. نحن نريد مضاعفة حجم تجارتنا، و سنفعل ذلك من خلال العمل على المزيد من المنصات، و نشر المزيد من الألعاب اليابانية في الغرب، و العمل على أسماء جديدة أكثر.

الشركات اليابانية تعمل في الأغلب على أجهزة ننتندو و أجهزة البلايستيشن، و لكن شيئاً فشيئاً نتجه نحو الإكس بوكس، خصوصاً في السوق البريطاني، و كذلك الحاسب الشخصي. نحن أيضاً نرغب من مُحبينا أن يستمتعوا بالألعاب المترجمة/المُدبلجة، و لذلك فنحن نقوم بتوفير المزيد من خيارات اللغة مثل البولندية و الروسية و العربية.

أخيراً و ليس آخراً فالأمر يتعلق بالأسماء. نفكر بالأسماء الكبيرة في عالم الأنمي مثل Naruto و One Piece و Dragonball، لكن محتوياتنا اليابانية لا تُرضي سوى شريحة محددة من السوق. نحن أخذنا بالعمل مع المزيد من فرق التطوير في أوروبا و ذهبنا إلى اليابان قائلين بأن هذه هي أكثر الألعاب سخونة و نحن سنجلب هذه الأسماء الجديدة إلى السوق خلال السنوات الخمس القادمة. هذا ركن أساسي لشركتنا، و نحن سنعمل على ذلك لنضاعف حجم تجارتنا.

من أجل تحقيق هذا الهدف، تعمل بانداي نامكو على تأسيس علاقة طويلة الأمد مع العديد من الشركاء من شركات التطوير، لكن الشركة لا تهدف إلى التوسع فقط في الألعاب و ربما بنموذج الألعاب الخدمية، بل ترى الشركة نفسها تقدم المزيد من المنتجات مثل القصص المصورة، الدمى، المسلسلات، و الأفلام، بل و خاضت الشركة بعض المحادثات مع استوديوهات من هوليوود في E3 الماضي. هذا هو نوع الرؤية و الطموح الذي تمتلكه شركة بانداي نامكو حالياً. على الرغم من ذلك، بانداي نامكو تهدف إلى الجودة، أو الكيف و ليس الكم من خلال برنامجها في أوروبا.

Hervé Hoerdt يرى بأن المنافسين يعملون الآن على عدد قليل من الألعاب الضخمة، لكنه يرى منظوره أن الزبون يحب التنوع، و لذلك فإن الشركة ستخطط لنشر لعبتين إلى ثلاثة ألعاب ضخمة، و من ثم ثلاثة إلى خمسة ألعاب من نوعية Little Nightmares.

Hervé Hoerdt يقول بأن بانداي نامكو حالياً هي شركة يابانية الطابع حتماً، لكن الهدف هو التحول إلى شركة بطابع عالمي أكثر فأكثر خلال السنوات القادمة مع الحفاظ على الروح اليابانية للشركة، و هو يعتقد أن شركة سكوير إينكس هي خيرُ مثال على ذلك، حيث أبدى إعجابه بطريقة موازنتها بين المنتجات اليابانية و الغربية، و يعتقد أن بانداي نامكو ستسير على نفس النهج، مع الهدف الأكبر لتصبح بمكانة بين ننتندو و ديزني.

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *