Call of Duty العودة إلى الجذور و الإبداع بأجواء الحرب العالمية والمزيد قادم

21-04-2018 قسم: العاب مشاهدات: 109

Call of Duty

ليست كثيرة هي سلاسل الألعاب التي تعود لمجدها بالسرعة التي قامت بها Call of Duty، بعد سنوات حصلنا فيها على العاب السلسلة بأجواء حروب المستقبل والإبتعاد عن الواقعية طالبت الكثير من أصوات اللاعبين بعودة السلسلة إلى جذورها و لأجواء الحروب القديمة كما كانت البداية، فمن هنا عشقنا هذه السلسلة عبر سنوات طويلة وحصلنا على أفضل التجارب و ساعات طويلة من اللعب و جاء الرد من شرك أكتفجين و فريق التطوير Sledgehammer Games بجزء هذا العام من السلسلة والذي حمل إسم Call of Duty: WWII وكان بحق أفضل عودة لجذور السلسلة بتجربة تعد من أفضل ماحصلنا عليه على مستوى العاب التصويب هذا العام.

مع صدور كل لعبة جديدة من سلسلة العاب Call of Duty يبدأ الحديث عن الجزء القادم لكونها سلسلة إصدار سنوية، بالعام الماضي حصلنا على لعبة Call of Duty: Infinite Warfare وأدركت الجماهير سريعا معه بأن فكرة حروب المستقبل قد وصلت لأقصى حد بما يمكن تقديمه فيها وكأي سلسلة العاب لابد من التغيير و في بعض المرات لابأس أن يكون التغيير بالعودة إلى الجذور و الأصل وهذا فعلا ماتم الإعلان عنه مع الجزء القادم من السلسلة بداية من التلميحات من قبل فريق التطوير و اكتفجين وبكوننا سنحصل على شيئ سـ”يعجب” اللاعبين بالمره القادمة ويبدو أن صوت اللاعبين قد وصل للشركة الناشرة العملاقة وباتت تذكر الخيار الأنسب لها.

CallofDuty_WWII_Screen5

كان الدور هذا العام على فريق التطوير Sledgehammer Games، هنالك 3 فرق لدى أكتفجين تعمل على تطوير سلسلة العاب Call of Duty ليحصل كل فريق على فترة 3 سنوات من العمل حتى يأتي موعد إصدار مشروعه، فريق التطوير Sledgehammer Games كان قد قدم لنا سابقا لعبة Call of Duty: Advanced Warfare كأول أعماله بالسلسلة بكونه سابقا قد شارك بالعمل بالتطوير على العاب السلسلة ولكنه لم يقدم لنا جزء كامل لوحده دون المشاركة و لعبة Call of Duty: WWII هي ثاني الأجزاء الرئيسية التي يعمل عليها وحده ومن حسن الحظ أن الشركة الناشرة قد قررت العودة للجذور مع هذا الجزء وتسليمه لفريق يملك كافة القدرات لتقديم اللعبة بأفضل شكل ممكن.

بدأت التلميحات سريعا من أعضاء فريق التطوير للجزء الجديد وبكونه قد يعود للزمن السابق وتحديدا لأجواء الحرب العالمية الثانية حتى جاء الإعلان الرسمي بشهر أبريل من هذا العام قبل أن نحصل على أول لمحه للعبة بوقت قصير، اللعبة تعد الجزء الرابع عشر الرئيسي من سلسلة العاب التصويب Call of Duty التي بدأت بالعام 2003 مع الجزء الأول منها وبدأت رياح التغيير بالسلسلة بالعام 2007 مع لعبة Call of Duty 4: Modern Warfare التي خرجت عن أجواء الحرب العالمية لتقدم لنا تجربة حديثه بشكل أكبر بأجواء القتال ومن هنا بدأت رحلة السلسلة نحو المستقبل بشكل أكبر مع كل إصدار جديد منها حتى وصلنا لحروب الفضاء.

أضف تعليق

أكتب تعليقاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *